أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » النظام يستعد للانقضاض على الحسكة مستغلا انشغال الوحدات الكردية بهجوم تركي محتمل

النظام يستعد للانقضاض على الحسكة مستغلا انشغال الوحدات الكردية بهجوم تركي محتمل


يخطط النظام السوري للانقضاض على الاراضي التي تسيطر عليها، وحدات حماية الشعب- الكردية، بمنطقة الجزيرة شمال شرق سوريا، وذلك باستغلال انشغال القوات الكردية، بهجوم محتمل تشنه تركيا على منطقة شرق الفرات.

وتشمل خطة النظام وفق حديث مصدر كردي، لموقع “باسنيوز”، هجوم قواته للسيطرة على قامشلو/ قامشلي، والحسكة، اكبر مدن المنطقة، بالتزامن مع هجوم تركي محتمل على شرقي الفرات.

واضاف المصدر ذاته الذي فضل عدم ذكر اسمه لاسباب متعلقة بسلامته، اليوم الأربعاء 31 تشرين الاول/ اكتوبر 2018، ان النظام بالأسبوعين الماضيين دفع بتعزيزات عسكرية «جنود، أسلحة ثقيلة» إلى مطار قامشلو،

وينتظر النظام «حصول حالة فوضى وانشغال الوحدات الكردية بالدفاع عن كوباني/ عين العرب، وكرى سبي/ تل أبيض، في حال حدوث هجوم تركي».

ويبقى الامر بالنسبة لتركيا والنظام مرهونا، بـ «موقف التحالف الدولي الذي لا يزال غامضاً تجاه التهديدات التركية بالهجوم على شرقي الفرات».

وسبق لوزير خارجية النظام، وليد المعلم، اعلانه في منتصف الشهر الجاري، إنهم: بعد إدلب سوف ينتقلون إلى شرقي الفرات.

ويتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالايام الاخيرة، بـ «سحق» الوحدات الكردية، حيث بدأ الجيش التركي عمليات قصف على مواقع في كوباني، وتحدث اردوغان يوم الثلاثاء الماضي امام نواب حزبه /العدالة والتنمية/ بالبرلمان، قائلا: «بدأنا عمليات تدخل نشطة ضد (التنظيم الإرهابي) في اليومين الماضيين، وسنضربه قريباً بعمليات أكثر كثافة وفاعلية».




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع