أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » درعا: النظام يدرس إعادة تنظيم مخيمها.. وتحذيرات من “مخطط انتقامي” من إزالة المخيم

درعا: النظام يدرس إعادة تنظيم مخيمها.. وتحذيرات من “مخطط انتقامي” من إزالة المخيم

محمد الأحمد -درعا

أعادت قوات النظام وسلطاته المحلية، فتح المعبر الواصل بين قسمي مدينة درعا، البلد والمحطة، من حي المخيم للاجئين الفلسطينيين، بعد خمس سنوات من إغلاقه بسبب المعارك.

واقتصر إعادة فتح المعبر، على المارّة فقط دون المركبات، كما تم تقليص تواجد عناصر النظام في حواجز المحكمة والتربية والمؤسسة العسكرية قرب المعبر.

يأتي ذلك في وقتٍ قال فيه محافظ درعا محمد الهنوس، إن الحكومة السورية “تدرس إعادة تنظيم مخيم درعا، وإزالة جميع المساكن العشوائية واستبدالها بأبنية سكنية على غرار حي المزة في دمشق”، بحسب قوله.

وحذر عبد الله أبو الندى (فلسطيني من سكان مخيم درعا)، في حديث لموقع الحل، من تبعات قرار النظام بإزالة المساكن العشوائية في المخيم، واعتبر ذلك “خطة خبيثة من النظام السوري لإزالة المخيم وتشتيت الفلسطينيين والنازحين، نظراً لما كان له خصوصية في مدينة درعا، جيث كان ملجأ رئيسياً للمقاتلين المعارضين سابقاً ومعقلاً للفصائل وقيادة المعارك، إضافة لعدم قدرة النظام السوري على دخوله طيلة السنوات الماضية”.

وناشد أبو الندى، جميع المنظمات الفلسطينية ومنظمة غوث وتشغيل الفلسطينيين “الأونروا” التابعة للأمم المتحدة، بمنع النظام السوري من إزالة المخيم والحفاظ على المسكن الوحيد لآلاف الفلسطينيين في درعا.

محمد الأحمد -درعا

المصدر: الحل السوري