أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » العقل المدبر لأكبر شبكة اتجار بالبشر في الكويت.. سوري

العقل المدبر لأكبر شبكة اتجار بالبشر في الكويت.. سوري

اصدرت وزارة الداخلية الكويتية، أوامر بالقبض على نحو 2900 وافد من جنسيات مختلفة، بعد حملة تفتيش مفاجئة نفذتها، مباحث شؤون الإقامة بمنطقة “جليب الشيوخ” بدولة الكويت, افضت الى الكشف عن قضايا الاتجار بالبشر، هي الاكبر في تاريخ الدولة.

وذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية، اليوم الخميس 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، نقلا عن مصادر أمنية: أن الداخلية، بعد التحقيق مع 90 شخص تم ضبطهم مؤخرا، اعترفوا بدفع أموال لشركات وهمية، أبرمت عقودا مع جهات حكومية، لكنهم لم يلتحقوا بأعمالهم، وعن أسباب عدم التحاقهم بمقرات عملهم، أقروا بأنهم حضروا إلى البلاد بتأشيرات دخول حرة، وأنهم دفعوا أموالا تتراوح بين 1500 و3000 دينار كويتي مقابل دخولهم للبلاد.

تولى وكيل نيابة جرائم الاتجار بالأشخاص، التحقيق مع أصحاب ثلاثة شركات، افرج عنهم بكفالات مالية، وأمر بإبقاء وافد سوري بالسجن، كونه العقل المدبر لإنجاز المعاملات لدى الجهات الحكومية، وكشفت التحقيقات أنه يقف خلف عمليات الاستقدام، وان إنجازه عقود واستخراج التأشيرات بعدد كبير، نتيجة لعلاقاته الجيدة مع مسؤولين حكوميين.

وعند مراجعة ملفات الشركات الثلاث التي استقدمت العمال، تبين لدى الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة أن مقراتها في العاصمة والفروانية والأحمدي مغلقة، وانها استقدمت على عهدتها، بناءا على عقود حكومية ثلاثة آلاف شخص، من باكستان وبنغلادش ومصر، وتم إحالة ملف القضية من الإدارة العامة لشؤون الإقامة، إلى نيابة الاتجار بالبشر.