أخبار عاجلة
الرئيسية » إغاثة وأعمال خيرية » مع قدوم الشتاء: حملات لإغاثة و “إنقاذ” المهجرين والنازحين من البرد القاسي شمال سوريا

مع قدوم الشتاء: حملات لإغاثة و “إنقاذ” المهجرين والنازحين من البرد القاسي شمال سوريا

أطلق ناشطو الغوطة الشرقية في الشمال السوري على وسائل التواصل الاجتماعي، أمس الخميس، حملة بعنوان “أنقذوهم”، بهدف تسليط الضوء على معاناة المهجرين في المخيمات، وإيجاد الحلول المناسبة للتخفيف من معاناتهم.

وقال الناشط الإعلامي محمود سراج، (أحد المشاركين في الحملة)، لموقع الحل، إن “الحملة انطلقت للفت أنظار العالم إلى المهجرين في مخيمات الشمال، الذين يفتقرون لأبسط مقومات الحياة، خاصة مع قدوم فصل الشتاء، وازدياد هطول الأمطار”.

وأضاف سراج أن “المهجرين في المخيمات من حقهم أن يسكنوا في منازل مسقوفة، وينعموا بالدفء، والتعليم، والاهتمام الصحي، فأكثرهم يقطنون في مخيمات تقتصر لأبسط مقومات الحياة، على الرغم من تقديم الدعم لهم من قبل المنظمات الإنسانية والإغاثية، إلا أنها لا تغطي كل الاحتياجات المطلوبة”، مشيراً إلى أن “العديد من الناشطين داخل سوريا وخارجها تفاعلوا معنا خلال الحملة، ونأمل أن تعطي نتائجها المرجوة بتأمين حياة أفضل لمهجري المخيمات”.

الجدير بالذكر أن المرصد “الأورومتوسطي” لحقوق الإنسان، دعا أمس الخميس، مؤسسات المجتمع الدولي والمؤسسات الإغاثية الإقليمية والدول الغنية إلى التحرك العاجل لإغاثة اللاجئين والنازحين السوريين في المخيمات في الشمال السوري ومخيمات اللاجئين في تركيا والأردن ولبنان، والعمل على تعزيز الإجراءات المتخذة لتفادي مخاطر موجات البرد القارس المتوقع أن يلمّ باللاجئين من سوريا، وحذّر من التداعيات الكارثية لذلك، خصوصاً على الأطفال.

ورد مارديني – موقع الحل

المصدر: الحل السوري