أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نتيجة الخلافات بين قوات النظام وعناصر الدفاع الوطني : القوات الروسية تستلم معبر مائي بريف ديرالزور الشرقي

نتيجة الخلافات بين قوات النظام وعناصر الدفاع الوطني : القوات الروسية تستلم معبر مائي بريف ديرالزور الشرقي

استلمت الشرطة الروسية، مساء أمس، المعبر المائي في بلدة سعلو (بريف ديرالزور الشرقي) نتيجة الخلافات المستمرة بين قوات النظام وعناصر الدفاع الوطني حول المعبر ذاته.

وقال عمر عليوي (شاهد عيان من البلدة) لموقع الحل، إن “دوريات للشرطة العسكرية الروسية، سيطرت على المعبر المائي في البلدة بعد طرد عناصر النظام وعناصر الدفاع الوطني منه، نتيجة الخلافات المستمرة فيما بينهم حول عائدات المعبر المالية، إلى جانب التجاوزات التي يرتكبونها بحق المدنيين من عمليات تشليح ونهب”، وفق ما ورد.

وأضاف المصدر إن “خلافاً آخر وقع بين القوات الروسية مع عناصر من الفرقة الرابعة في بلدة بقرص، نتيجة رفض الأخيرة الانسحاب من المعبر المائي في البلدة وتسليمه للجنود الروس، مطالبة أيضاً إشراكها بإدارته في حال لم تتسلمه بشكل كامل”.

ولفت المصدر إلى أن “معابر الجنينة والشميطية ومراط (غربي ديرالزور) تقع تحت سيطرة القوات الروسية منذ أواخر يوليو الماضي، بعد الخلافات التي حصلت بين قوات النظام والفصائل الإيرانية، على حصص تهريب المحروقات القادمة من مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية (قسد) شمال شرق نهر الفرات، فضلاً عن إشرافها أيضاً على معبر الصالحية المعروف بالجسر الروسي, والذي يصل بين بلدتي مراط والمريعية الواقعة في الريف الشرقي لمدينة ديرالزور”.

حمزة فراتي – موقع الحل

المصدر: الحل السوري