أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حرائق كبيرة في أحراش مدينة القرداحة… النظام يتقاعس وتدخل روسي لإخماده

حرائق كبيرة في أحراش مدينة القرداحة… النظام يتقاعس وتدخل روسي لإخماده

اندلعت حرائق كبيرة، مساء أمس الجمعة، في أحراش مدينة القرداحة مسقط رأس رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بريف اللاذقية شمال غرب سورية.

ونشر ناشطون موالون للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر حرائق قالوا إنها في الأحراش الشمالية المحيطة بمدينة القرداحة.

من جهتها، أكدت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري، أنّ حرائق كبيرة اندلعت في أحراش القرداحة والتهمت مساحات واسعة من منطقة جبل الأربعين وقلعة المهالبة تحديدا، فيما استمرت محاولة إطفاء الحرائق حتى صباح اليوم السبت.

وأشارت المصادر إلى أن المواطنين أخلوا المناطق السكنية القريبة من الأحراش، وذلك تجنباً لوقوع إصابات بينهم.

وأضافت المصادر، أنه لم تتبين بعد الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحرائق، ملوّحة باحتمال وجود “أيادٍ خفية” وراءه، خاصة أنه تم اختيار منطقة صعبة بالتزامن مع هبوب رياح شرقية قوية وجافة، في إشارة إلى أن النيران مع هذه الرياح ستمتد باتجاه القرداحة ومنطقة الساحل غربا.

وقال ناشطون موالون للنظام السوري، إن فرق الدفاع المدني كالعادة تأخرت عن تلبية نداء المواطنين، ما دفع بهم إلى التصدي بأنفسهم للنيران قبل وصولها إلى السفح الشمالي من جبل الأربعين.

وكتبت صفحة “جريدة القرداحة عرين الأسود” على فيسبوك: “نتيجة تجدد اشتعال النيران وانتشارها بفعل الرياح، سكان قرية قلعة المهالبة القاطنين على السفح الشمالي لجبل الأربعين يناشدون الجهات المختصة إرسال سيارة إطفاء لحماية المنازل والسكان في حارتي بيت الزيتي وبيت سليمان”.

وبعد وصول فرق الدفاع المدني إلى المنطقة، ذكرت مصادر محلية أنه عند منتصف الليل ومع عدم تمكن هذه الفرق من السيطرة على الحريق، تدخلت فرق من الجيش الروسي المتمركز في المنطقة للمساعدة في إطفائه.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنشب فيها حرائق ضخمة في المنطقة، وسط تراخي الدفاع المدني التابع للنظام في التدخل، وتشكيك من الأهالي واتهام أياد خفية بالوقوف وراءها.

من جانبها نشرت صفحة “اللاذقية الآن” صورة لرجال فوج إطفاء مدينة اللاذقية أثناء استمرارهم في إخماد الحرائق في جبل الأربعين بريف القرداحة.

ونقل مراسل وكالة “سانا” عن المهندس مدير دائرة الحراج التابعة للنظام، باسم دوبا قوله: “إن انخفاض نسبة الرطوبة وسرعة الرياح الشرقية ساهما بشكل كبير في انتشار الحريق واتساعه في المنطقة”.

وقالت وسائل إعلام، إنّ مديريتي الحراج والزراعة بالتعاون مع فوج إطفاء اللاذقية تمكنوا أمس من إخماد أكثر من 15 حريقا في مناطق متفرقة من ريف اللاذقية.