أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » سقوط مقاتلة روسية الصنع خلال طلعة تدريبية في مصر… ونجاة قائدها المصري

سقوط مقاتلة روسية الصنع خلال طلعة تدريبية في مصر… ونجاة قائدها المصري

أكدت شركة الطائرات المتحدة الروسية “UAC” اليوم السبت، أن طائرة مقاتلة من طراز “ميغ-29” تحطمت، خلال طلعة تدريبية في مصر.

وذكرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، أن طائرة من طراز “ميغ- 29 إم إم 2” كانت قد سُلمت إلى مصر بموجب عقد تجاري في وقت سابق من هذا العام، قد تحطمت، بينما تمكّن طيار مصري من القفز بأمان من الطائرة، قبل تحطمها.

وذكرت وسائل إعلام روسية، أنه بناءً على تحطم الطائرة الروسية التابعة للقوات الجوية المصرية، سيسافر خبراء فنيون روس قريباً إلى مصر، للمساعدة في التحقيق بالحادث.

من جهته، أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية تامر الرفاعي، سقوط طائرة مقاتلة، لم يحدد هويتها، خلال طلعة جوية تدريبية، داخل إحدى مناطق التدريب في مصر، ونجاة قائدها.

وأوضح في بيان، أن المقاتلة سقطت في إحدى مناطق التدريب (لم يحددها)؛ “نتيجة حدوث خلل فني بأدوات التحكم بالطائرة”، من دون تفاصيل أخرى عن الحادث.

ونقلت “كوميرسانت” عن مصدر في قطاع صناعة الطيران الروسي، قوله إنّ سبب الواقعة قد يعود إلى خلل فني في منظومة التحكم، أو إلى خطأ من الطيار.

وتعتبر “ميغ-29 إم” نسخة مطورة من مقاتلة “ميغ-29” التي تم تصميمها في سبعينيات القرن الماضي، لتنفذ المقاتلة الجديدة تحليقها الأول عام 1986. وتنتمي هذه المقاتلة التي تتميز بمنظومة تحكم مطورة، إلى جيل “4++”.

ويُعد العقد الروسي المصري لتوريد مقاتلات “ميغ-29 إم إم 2″، واحداً من أكبر عقود الطيران العسكري الروسي في السنوات الأخيرة، إذ بلغت قيمة توريد 46 طائرة نحو 2.5 مليار دولار، وفق أرقام أوردتها صحيفة “فيدوموستي” الروسية.

وشهدت موسكو، في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حادثة تحطم مقاتلة “ميغ-29” تابعة لمعهد “غروموف” لبحوث الطيران، فيما تمكّن طيّاراها الروسيان من النجاة من دون أن يُصابا بأذى.