أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مدير المحروقات: كل لتر مازوت مدعوم بـ150 ليرة للمواطن ودعم لتر البنزين يصل إلى 95 ليرة

مدير المحروقات: كل لتر مازوت مدعوم بـ150 ليرة للمواطن ودعم لتر البنزين يصل إلى 95 ليرة

تضمن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام القادم (2019) زيادة ملحوظة في الرقم المخصص لدعم المشتقات النفطية، حيث سجّل ارتفاعاً بنسبة زادت على 56 بالمئة بالليرة السورية حيث بلغ 430 مليار ليرة مقارنة بـ275.5 مليار ليرة هذا العام، على حين يتسع هامش الزيادة في حال احتسب الدعم بالدولار الأميركي (على اعتبار أن 90 بالمئة من الاحتياجات النفطية تلبى عبر الاستيراد) ليصل 79.4 بالمئة إذ بلغ العام القادم 989 مليون دولار، مقارنة بنحو 550 مليوناً هذا العام، وذلك لتحسن الليرة أمام الدولار حيث انخفض سعر صرف الدولار أمام الليرة من 500 إلى 435 ليرة، بما نسبته 13 بالمئة.

وبين المدير العام للشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) مصطفى حصوية أن زيادة قيمة دعم المشتقات النفطية في موازنة 2019 يعود لأن الحكومة أخذت بالحسبان تحرير كامل المناطق التي دنسها الإرهاب في هذا العام، ما يستلزم زيادة في القيمة الإجمالية لبند دعم المشتقات النفطية لجميع المناطق السورية، موضحاً أنه في حال زيادة الاستهلاك يتم زيادة الدعم تبعاً لذلك، وأن نسبة الدعم يتم تحديدها بناء على أسعار المشتقات النفطية وبحسب الاستهلاك.

وأكد حصوية أن الدعم الحكومي يومياً للمشتقات النفطية سوف يقارب 1.2 مليار ليرة سورية في 2019، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن تكلفة لتر البنزين تتراوح بين 315 و320 ليرة ويباع بـ225 ليرة (أي دعم اللتر بين 90 و95 ليرة)، كما أن تكلفة لتر المازوت تتراوح بين 330 و335 ليرة ويباع للمواطن ولمعظم القطاعات كقطاع النقل والزراعة إضافة إلى الجمعيات الخيرية بـ180 ليرة (أي دعم اللتر بين 150 و155 ليرة)، على حين إنه يباع للأفران بـ135 ليرة (أي دعم اللتر يصل إلى 200 ليرة)، وتبلغ تكلفة أسطوانة الغاز 3500 ليرة وتباع بـ2700 ليرة، على حين إن تكلفة طن الفيول تصل 250 ألف ليرة سورية ويباع بنحو 230 ألف ليرة.

وشدد حصوية على أن الاستهلاك اليومي للبنزين يصل في الوقت الحالي لحدود 4.8 ملايين لتر، ومن الممكن أن يزداد ليصل 6 ملايين لتر العام القادم، بينما الاستهلاك اليومي للمازوت يبلغ نحو 5.5 ملايين لتر، مبيناً أن الزيادة المحتملة في الاستهلاك اليومي للمشتقات النفطية للعام القادم سببها عودة كامل المناطق السورية إلى حضن الوطن.

وختم حصوية مؤكداً أن أسعار المشتقات النفطية في سورية أقل بكثير من الأسعار العالمية، حيث يصل سعر لتر البنزين في دول الجوار كالأردن إلى 500 ليرة سورية وفي لبنان إلى 450 ليرة سورية.