أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » مازوت التدفئة لابن المدينة .. والريف (بيتدفى) على الحطب!!

مازوت التدفئة لابن المدينة .. والريف (بيتدفى) على الحطب!!

اشتكى أهالي منطقة التل والبلدات في ريف دمشق القلمون من قلة مخصصات المازوت المدعوم في فترة الشتاء، حيث طبيعة منطقتهم جبلية وبالتالي مناخها أكثر برودة من مناخ العاصمة دمشق، ويكون نصيب الأسرة الواحدة من المازوت المدعوم ٢٠٠ ليتر فقط! فيما نصيب الأسرة في العاصمة ٤٠٠ ليتر.

مدير شركة المحروقات “مصطفى حصوية” أكد تخصيص ٤٠٠ لتر لكل عائلة بشكل متساويٍ في جميع المحافظات، مشيراً أن توزيع مادة المازوت في سوريا يتم على دفعتين خلال فصل الشتاء ،حيث تكون طريقة توزيع مادة المازوت لأهالي المدينة عن طريق الصهاريج وبهذا الشكل يأخذ المواطن حقه بشكل كامل، لكن في الأرياف يحصل ماهو عكس ذلك..

فقد يتم اعطاء كل منطقة كمية ١٠٠ لتر مع بداية فصل الشتاء، يأتي ذلك بناءً على طلب من رئيس البلدية أو مدير المنطقة أو مدير الناحية وذلك بسبب العدد الكبير من المواطنين!!

وهذا ما يتسبب بعدم اخذ المواطن السعة المحددة له من مخصصات مادة المازوت.

ويكون توزيع ١٠٠ لتر على الأهالي “بالدور” ليأخذ بعدها الكمية الثانية من مادة المازوت والتي تبلغ ١٠٠ لتر.

واختتم “حصوية” أن تخصيص ٤٠٠لتر أي “برميلين” لكل عائلة كمية جيدة وأضاف: “بكل الأحوال ابن الريف ما بيعتمد عل مازوت، وفيه يكمل الشتوية عل حطب”.

المصدر: هاشتاغ سوريا



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع