أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » واشنطن ترحب بدخول المساعدات لـ”الركبان” وتمدح الدور الروسي

واشنطن ترحب بدخول المساعدات لـ”الركبان” وتمدح الدور الروسي

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بوصول المساعدات الإغاثية إلى مخيم الركبان للاجئين في سوريا، على الحدود مع الأردن، مشيرة إلى دور الجانب الروسي بإقناع نظام الأسد بإيصالها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نوارت، إن إيصال المساعدات يأتي بعد أشهر من الضغوط على نظام الأسد للسماح بوصولها.

وبحسب “سي أن أن”، فقد تابعت الخارجية في بيانها بأن الجانب الروسي ساهم في إقناع الأسد امتثالا لتصريحات مجلس الأمن الدولي الخاصة بإيصال المساعدات، وإصدار الموافقات الإدارية لتحرك القافلة، مشيرا إلى أنها تأمل في أن تستخدم روسيا نفوذها لدى النظام السوري لإيصال المساعدات بشكل أوسع في باقي مناطق سوريا.

في وقت سابق، اتهمت الولايات المتحدة روسيا بعرقلة إيصال مساعدات إنسانية أممية إلى مخيم الركبان للنازحين جنوب غرب سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم”، الرائد بيل أوربان، في بيان صحفي، إن “روسيا رفضت مرة أخرى مساعدات الأمم المتحدة المنطلقة من دمشق للنازحين في مخيم الركبان، رغم الضمانة الأمنية الأمريكية”.

وشدد المتحدث على أن الظروف مناسبة لإيصال هذه المساعدات الضرورية إلى مخيم الركبان الذي يعاني من وضع إنساني حرج، بعكس الادعاءات التي قدمتها روسيا للأمم المتحدة، معربا عن استعداد الولايات المتحدة وحلفائها للمساعدة في موضوع إيصال مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان.

ووصلت أول قافلة إغاثة تابعة للأمم المتحدة، أمس السبت، إلى المخيم المجاور للحدود مع الأردن، بعد 10 أشهر على انقطاعها.

جاء ذلك وفق ما أكده عضو في المجلس المحلي لمخيم الركبان للاجئين في سوريا، ممن تقطعت السبل بالآلاف منهم في الصحراء.

وقال أبو عبد الله العضو في المجلس المدني الذي يدير المخيم والذي نسق مع الأمم المتحدة لإرسال قوافل إغاثة إنسانية إن أولى الشاحنات دخلت المخيم.

وأكد الهلال الأحمر السوري السبت وصول الدفعة من المساعدات الإنسانية، حيث يعيش نحو 50 ألف نازح.

وكان رضيع في يومه الخامس ورضيعة في شهرها الرابع توفيا مطلع تشرين الأول/ أكتوبر في مخيم الركبان، نتيجة نقص في الرعاية الصحية، بحسب ما كانت نقلت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة (يونيسف).

وقال منسق الأمم المتحدة في سوريا للشؤون الإنسانية علي الزعتري إن عملية توزيع المساعدات ستستغرق “ثلاثة إلى أربعة أيام”.

ونقل الهلال الأحمر السوري في بيان عن الزعتري قوله: “نقوم بإيصال مساعدات إنسانية إغاثية طارئة تشمل الغذاء والماء، ومواد تعزيز الصحة ومواد تغذية بالإضافة إلى مساعدات طبية وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري”.

من جهته، قال رئيس منظمة الهلال الأحمر السوري خالد حبوباتي: “تمكنا اليوم من إيصال أول قافلة الى مخيم الركبان، بعد حصولنا على موافقات وضمانات جميع الأطراف وبتسهيلات من الحكومة السورية”.

وأوضح البيان أن المساعدات التي ستوزع على النازحين تتألف من “78 شاحنة محملة بمواد إغاثية منقذة للحياة ومواد لوجستية” إضافة إلى ألبسة للأطفال وسلال نظافة شخصية وشوادر وأدوية ومتممات غذائية.