أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » ندرة المياه في السعودية توقف 5 شركات كبرى عن زراعة الأعلاف

ندرة المياه في السعودية توقف 5 شركات كبرى عن زراعة الأعلاف

أعلنت خمس شركات سعودية كبرى، تعمل في القطاع الزراعي، توقفها عن زراعة الأعلاف الخضراء في البلاد، تنفيذا لقرار حكومي في 7 ديسمبر/ كانون الأول 2015، ودخل حيز التنفيذ في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والشركات الخمس هي: المراعي ونادك وأنعام القابضة وتبوك والجوف.

ويقضي قرار مجلس الوزراء، بالتوقف نهائياً عن زراعة الأعلاف الخضراء في المساحات التي تزيد على خمسين هكتاراً (الهكتار يعادل 10 آلاف متر مربع)، بسبب ظاهرة الهدر المائي المتعلقة بإنتاج الأعلاف.

وتعاني المملكة، أكبر مُصدر للنفط في العالم، من ندرة المياه للزراعة مما دفعها لاستيراد معظم غذائها من الخارج.

وقالت شركة المراعي، في إفصاح للبورصة السعودية، الأحد، إنها وصلت إلى الالتزام التام بقرار مجلس الوزراء، بتأمين 100% من إمدادات جميع احتياجاتها من البرسيم والأعلاف الخضراء، من خارج المملكة.

وأعلنت شركة مجموعة أنعام القابضة، الإثنين، أنها قامت بتنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص بوقف زراعة الأعلاف الخضراء بمزرعتها بمنطقة الجوف (شمال غرب).

كذلك، أعلنت شركة التنمية الزراعية الوطنية “نادك”، أنها توقفت تماماً عن زراعة الأعلاف في مختلف مشاريعها الزراعية بالمملكة، بما ينسجم مع سياسة وخطط الدولة.

من جهتها، قالت شركة تبوك للتنمية الزراعية، إنها قامت باستكمال تطبيق قرار مجلس الوزراء بوقف زراعة الأعلاف الخضراء في مشروعها بمدينة تبوك.

وأعلنت شركة الجوف للتنمية الزراعية اليوم الأثنين تنفيذها قرار مجلس الوزراء القاضي بإيقاف زراعة الأعلاف الخضراء ودخوله حيز التنفيذ بدءاً من 3 نوفمبر الجاري، وقالت في بيان إنه تماشياً مع القرار فقد توقفت الشركة عن زراعة الأعلاف الخضراء.

وحسب البيان الصادر اليوم، فإن إدارة الشركة ومنذ صدورالقرار قد قامت بعمل دراسات وخطط لإيجاد بدائل تحد من الأثر المالى للقرار، وقد دخلت بعض تلك البدائل حيز التنفيذ مثل التوسع فى زراعة المحاصيل الأخرى التى لم يتضمنها قرار الايقاف، وإدخال محاصيل جديدة ، بالإضافة إلى التوسع فى الأنشطة الصناعية المرتبطة بنشاط الشركة .

وقالت وسائل إعلام سعودية إن هذا القرار يوفر ثمانية مليارات متر مكعب سنوياً من المياه الجوفية، إذ تستهلك زراعة الأعلاف الخضراء أكثر من 17 مليار متر مكعب سنوياً.

والأسبوع الماضي، قال تجار في أوروبا والشرق الأوسط إن المؤسسة العامة للحبوب السعودية طرحت مناقصة عالمية لشراء نحو مليون طن من علف الشعير.

وفي الأول من الشهر الحالي، كشف مدير عام مشروع إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء المهندس محمد العبداللطيف، أن إجمالي المزارع المسجلة وفقاً لضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء بلغت حتى الآن حوالي 23364 مزرعة، سيستمر 53% منها في زراعة الأعلاف الخضراء وفق الضوابط الجديدة، التي تبلغ حوالي 12392 مزرعة.

وأوضح، وفق وكالة الأنباء السعودية، أن عدد المزارع التي سيسمح لها بالاستمرار في زراعة الأعلاف بلغت حتى الآن نحو 12392 مزرعة، منها 1500 مزرعة غير نظامية لدى ملاكها مستندات ووثائق تحت الدراسة وقد يسمح لهم بالاستمرار في الزراعة بعد إضافتها خلال فترة السماح التي منحتها الوزارة للمزارعين.