أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » معظمهم أجروا “تسويات”.. 488 حالة اعتقال تعسفي في سوريا الشهر الماضي

معظمهم أجروا “تسويات”.. 488 حالة اعتقال تعسفي في سوريا الشهر الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 488 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال تشرين الأول الماضي.

وفي تقرير أصدرته الشبكة اليوم، الاثنين 5 من تشرين الثاني، قالت فيه إن 63% من حالات الاعتقال وقعت على يد النظام السوري، مشيرة إلى أن أغلبها تعود لأشخاص أجروا مصالحة مع النظام، ويحملون بطاقات “تسوية”.

وتواصل قوات النظام السوري شن حملات اعتقال في العديد من المناطق التي أجرت “تسوية أمنية” في وسط وجنوبي سوريا، ما يعد خرقًا لبنود التسوية المتفق عليها.

وتشهد محافظة درعا، بشكل خاص، حوادث اعتقال متكررة لأشخاص يحملون بطاقات “تسوية”، كان آخرهم في 29 تشرين الأول الماضي، إذ اعتقل النظام ما لا يقل عن 12 مدنيًا أجروا تسوية، وثقتهم الشبكة السورية بالأسماء.

وبحسب تقرير الشبكة، فإن قوات الإدارة الذاتية مسؤولة عن اعتقال 118 شخصًا في تشرين الأول الماضي، بينهم 12 امرأة وثمانية أطفال، فيما اعتقلت التنظيمات المتشددة ما لا يقل عن 43 شخصًا بينهم ثلاثة أطفال، واعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 21 شخصًا بينهم طفل واحد.

وبلغت حصيلة الاعتقالات التعسفية في سوريا، منذ مطلع عام 2018 وحتى تشرين الثاني الحالي، 6597 حالة اعتقال على يد أطراف النزاع الفاعلة، بلغت ذروتها في شهر آذار (1096 حالة)، فيما سجل تشرين الأول الماضي أقل نسبة اعتقالات (488 حالة).

ومع غياب الأرقام الرسمية، وثقت “الشبكة السورية” وجود أكثر من 118 ألف معتقل سوري بالأسماء، 88% منهم موجودون في معتقلات النظام السوري، لكن التقديرات تشير إلى أن العدد يفوق 215 ألف معتقل.

وتوصي الشبكة كلًا من مجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان، بمتابعة تنفيذ القرارات الأممية، والقاضية بوضع حد للاختفاء القسري في سوريا.