أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سلطات النظام تعتقل زعماء التسويات من المعارضين السابقين بدرعا وعمليات فردية للمقاومة الشعبية

سلطات النظام تعتقل زعماء التسويات من المعارضين السابقين بدرعا وعمليات فردية للمقاومة الشعبية

قامت استخبارات النظام- فرع المخابرات الجوية بمحافظة درعا، امس الاحد 4 تشرين الثاني نوفمبر، باختطاف الشيخ “فادي العاسمي” في مدينة “طفس” غربي المحافظة، وتم تنفيذ العملية على يد “وسيم رواشدة”، احد اتباع استخبارات النظام بالمنطقة، الخاضعة لسيطرة المخابرات العسكريّة، ويعتبر “العاسمي” من وجهاء حوران، وعمل سابقا مسؤولا ماليا للمجلس العسكري المعارض، وعضوَا في مجلس قيادة الثورةبالمنطقة، ونُقل المعارض السابق الى العاصمة دمشق لإجراء التحقيق معه، رغم امتلاكه ورقة تسويّة مع سلطات النظام،.

واسس بعض شباب المنطقة حركة “المقاومة الشعبيَّة”، للتصدي لانتهاكات استخبارات وقوات النظام، ووثق تجمّع “أحرار حوران” مقتل 11 عنصرًا بينهم ضباط من قوّات النظام، خلال تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

جراء مواصلة استخبارات النظام، عمليات اعتقال عناصر وقادة التسويات، بمنطقة حوران، والاستمرار في اعمال السلب والمضايقات، ومنهم “مصطفى المسالمة” أبرز مروجي المصالحات، و“محمد رشيد أبو زيد” و“ياسر البديعة” ومقتل “عايد عبيدة” القائد العسكري في مجلس بلدة “خراب الشحم” العسكري، جراء اطلاق نار بينه وبين المخابرات الجوّية التي جاءت لاعتقاله من منزله.

واعتبر الجانب الروسي الضامن للمصالحة بدرعا، بأنَّ الاعتقالات تصرّفات فرديّة غير مسؤولة من بعض الضباط النظام، او نتيجة دعاوي شخصية مرفوعة بحقّ أولئك المعتقلين بمحاكم النظام.