أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » هدف الولايات المتحدة في سورية : تحقيق الاستقرار في مناطق شمال وشرق سورية

هدف الولايات المتحدة في سورية : تحقيق الاستقرار في مناطق شمال وشرق سورية

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) اليوم الثلاثاء 6 تشرين الثاني (نوفمبر) تقريراً صادراً عن “هيئة التفتيش” بالوزارة حول عملية التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وتضمن التقرير معلومات عن الوضع الميداني في سورية وبشكل خاص تطبيق خارطة الطريق الخاصة بمنطقة منبج في ريف حلب الشرقي التي تم التوصل إليها بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، وذلك بعدما توترت العلاقات بين البلدين لعدة أسباب كان منها دعم الولايات المتحدة لقوات سورية الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية قوتها الرئيسية.

وحسب التقرير الذي يغطي الفترة الزمنية من شهر تموز (يوليو) وحتى شهر أيلول (سبتمبر) الماضيين، فإن تطبيق خارطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية واجهت مصاعب بشكل خاص في شهر حزيران (يونيو)، ما أدى إلى تعليق استكمال العمل بذلك الاتفاق حتى وقت قريب، حيث أعلنت القوات المسلحة التركية والقيادة المركزية الأمريكية تسيير دوريات مشتركة داخل منطقة منبج لأول مرة الأسبوع الماضي، حيث اقتصر تسيير الدوريات خلال المرحلة الماضية على طول الخط الفاصل بين مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية والفصائل التابعة لتركيا في درع الفرات.

وكشف التقرير أن للولايات المتحدة الأمريكية ثلاثة أهداف رئيسية في سورية، أولها وأهمها القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، والهدفين الثانيين هما إخراج إيران وميليشياتها من البلاد والتأثير على نتائج الحرب في سورية بعد مضي سبع سنوات واقترابها من الدخول في عامها الثامن، وتحقيق الاستقرار في مناطق شمال وشرق سورية التي تم طرد تنظيم داعش منها؛ وحسب موقع “العربية نت” فإن الوجود العسكري الأمريكي في سورية “مبني على قانون استخدام القوة العسكرية الصادر عام 2001 لمحاربة تنظيم القاعدة”.