أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » اصدقاء الشابة السورية الضحية في عنتاب يتضامنون معها ويستنكرون تأخر الشرطة في التعليق مع الحادثة

اصدقاء الشابة السورية الضحية في عنتاب يتضامنون معها ويستنكرون تأخر الشرطة في التعليق مع الحادثة

تضامن عدد من الطلاب السوريين والأتراك في جامعة غازي عينتاب التركية اليوم الجمعة 9 تشرين الثاني (نوفمبر) مع زميلتهم السورية “غنى أبو صالح” التي توفيت مساء أمس الخميس عندما اعترض طريقها لصان كانا يركبان دراجة نارية حيث حاولا سرقتها ولدى فشلهم قام أحدهما بطعنها بسكين لتفارق الحياة.

وذكرت مصادر مقربة من الضحية أن شاباً سورياً حاول الدفاع عنها إلا أنه تلقى هو الآخر بضع طعنات تركته طريح الفراش، وقد قال والد الفتاة “نبيل أبو صالح” إن ابنته دفنت بعد صلاة الجمعة اليوم في مقبرة منطقة يشيل وادي بولاية غازي عينتاب حيث شارك في مراسم الجنازة من معارف العائلة والمتعاطفين مع الفتاة.

وحسب المعلومات المتوفرة فإن الحادثة وقعت قرب “مسبح النساء” القريب بدوره من جامعة غازي عينتاب. وعبر كثير من الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي عن تعاطفهم مع عائلة الفتاة، واستغرب بعضهم الآخر تأخر الشرطة المحلية والسلطات في ولاية غازي عينتاب بالتعليق على الحادثة، مشيرين إلى حوادث أخرى لمشاكل بين سوريين وأتراك كانت السلطات المحلية تسارع إلى ضرب طوق أمني يتخلله إغلاق لمحلات جميع السوريين في المنطقة وطرد بعضهم أحياناً!