أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » السيول تضرب الأردن مجدداً ومقتل وإصابة وفقدان العشرات

السيول تضرب الأردن مجدداً ومقتل وإصابة وفقدان العشرات

ضربت السيول والفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة، مجددا، عدة مناطق في جنوب ووسط الأردن، مخلفة وقوع ضحايا بشرية وخسائر مادية، حسبما أعلنت السلطات الحكومية من عمان.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة، جمانة غنيمات، في بيان، إن «عدد وفيات الحالة الجوية السائدة ارتفع إلى 7 وفيات» حتى مساء أمس. ودعت المواطنين «القاطنين بالقرب من المناطق المنخفضة والأودية ومجاري السيول والجسور والأنفاق إلى إخلاء منازلهم حفاظا على حياتهم نظرا لغزارة الأمطار المتوقعة هذه الليلة (أمس) ونهار السبت». وكانت غنيمات قالت إن «هطولا مطريا كثيفا في منطقة ضبعة (جنوب عمان) أدى إلى إغلاق الطريق الصحراوي بالاتجاهين بعد أن غمرت المياه المنطقة، ما أدى إلى وفاة 3 مواطنين، سيدتين وطفلة». من جهته، قال مصدر في الدفاع المدني إن «طفلة أخرى لقيت حتفها نتيجة جرف السيول مركبة ذويها في منطقة مليح في مادبا (نحو 35 كلم جنوب غربي عمان)».

وأضاف أن «فرق الإنقاذ تبحث عن 5 مفقودين آخرين جراء الحادث».

وقررت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة، اليوم السبت.

وقالت جمانة إن طائرة استطلاع جوي تحركت لتمشيط المنطقة للوقوف على الحالة. ونبهت الوزيرة إلى احتمال تواصل هطول الأمطار، وقالت إنه تم ترحيل العشرات من المواطنين إلى مناطق آمنة، ونقل 9 أشخاص إلى مستشفى النديم، ملمحة إلى احتمال حدوث وفيات.

وشهدت المناطق الجنوبية والوسطى في الأردن أمطارا غزيرة أدت إلى فيضانات كبيرة خاصة في مادبا والبتراء ومعان (جنوب) حيث عملت كوادر الدفاع المدنية والأجهزة المختصة على إنقاذ عدد من السيارات المحاصرة. وأكدت الوزيرة غنيمات أن الأجهزة المعنية تتابع عمليات الإنقاذ في عدد من مناطق المملكة التي شهدت تساقطا غزيرا للأمطار، خصوصا في مناطق معان ومدينة البتراء السياحية، ووادي موسى ومحافظتي مادبا والبلقاء التي نتج عنها تدمير المنازل القريبة من الأودية وإغلاق طرق.

وزادت أنه نجم عن الحالة الجوية وفاة طفلة في مادبا وإصابة 11 شخصا، إصابتهم بين حرجة ومتوسطة وبسيطة، موضحة أن الأجهزة المعنية أخلت جميع الموجودين في منطقة البتراء، موضحة عدم وجود مفقودين مبلغ عنهم في المنطقة الأثرية ممن ارتادوها، فيما تم التبليغ عن عدد من المفقودين في محافظة مادبا، حيث تتابع الأجهزة الأمنية البحث عنهم. وأشارت إلى إجلاء نحو 3762 سائحا دخلوا مدينة البتراء الأثرية، إلى مناطق بعيدة أو توجيههم إلى المناطق المرتفعة لحين انخفاض مستوى منسوب المياه.

وكانت السيول داهمت في أواخر الشهر الماضي منطقة البحر الميت مما نتج عنها مقتل 21 طفلا وإصابة 34 آخرين. ودعا الدفاع المدني جميع المواطنين القريبين من مجاري السيول والأودية إلى الانتقال لأماكن أكثر أماناً، وبخاصة وادي الرميل باتجاه سد الواله في محافظة مادبا ووادي الهيدان. وحذر من احتمالية تشكل السيول القوية بسبب كثافة هطول الأمطار في تلك المناطق.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية إن الأردن يتأثر منذ أمس بحالة من عدم الاستقرار الجوي، حيث تغطي سماء المملكة كميات من الغيوم على ارتفاعات مختلفة، وتسقط الأمطار في أنحاء متفرقة من الأردن.

المصدر: الشرق الأوسط