أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تشكيلات “جهادية”متشددة تعلن مقتل 28 عنصرا لنظام الأسد الطائفي خلال يومين

تشكيلات “جهادية”متشددة تعلن مقتل 28 عنصرا لنظام الأسد الطائفي خلال يومين

أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” مقتل عناصر من قوات الأسد، بهجوم استهدف موقعًا لهم في ريف اللاذقية الشمالي.

وتضم غرفة العمليات كل من: “تنظيم حراس الدين”، فصيل “أنصار التوحيد”، “جبهة أنصار الدين”، “جبهة أنصار الإسلام”، وتركز عملها في الأيام الماضية بشكل أساسي في ريف اللاذقية الشمالي وصولًا إلى الريف الغربي لحماة.

وقالت التشكيلات الأربعة في بيان لها اليوم، الجمعة 16 من تشرين الثاني، “تمت الإغارة على نقاط الجيش النصيري في تلة بركان كتف حسون في محور جبل الأكراد بريف اللاذقية”.

وأضافت التشكيلات أن الهجوم أسفر عن مقتل 18 عنصرًا من قوات الأسد والسيطرة على أسلحة خفيفة ومتوسطة.

ويتزامن الهجوم الحالي مع آخر مماثل أعلنت عنه كتيبة “جبل الإسلام” في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى مقتل عشرة عناصر من قوات الأسد.

وتشكلت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين”، في تشرين الأول الماضي، وكانت قد أعلنت رفضها لاتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا بخصوص محافظة إدلب.

وكانت التشكيلات المذكورة انشقت عن “تحرير الشام” على مدار العامين الماضيين، وتتهم بتبعيتها لتنظيم “القاعدة”.

وكانت الفصائل العسكرية العاملة في إدلب أعلنت، مطلع تشرين الأول الماضي، سحب السلاح الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح، بموجب الاتفاق الروسي- التركي.

وتحدد المنطقة بعرض 20 كيلومترًا، على أن تبقى فيها نقاط تمركز الفصائل “المعتدلة”، وتنسحب منها “الفصائل المتشددة” بينها “هيئة تحرير الشام”.

وتتزامن الهجمات الحالية مع توتر تعيشه الجبهات الفاصلة بين النظام السوري والمعارضة في الشمال، بسبب استمرار هجمات قوات الأسد في الأيام الماضية آخرها الهجوم الذي استهدف نقطة لفصيل “جيش العزة” في ريف حماة الشمالي.

تشكيلات “جهادية” تعلن مقتل عناصر للأسد بريف اللاذقية