أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تعليق على فيسبوك يتسبب بسجن ممرضة في مفشى الباسل بطرطوس

تعليق على فيسبوك يتسبب بسجن ممرضة في مفشى الباسل بطرطوس

سلمى الخال – اللاذقية

دخلت عفراء أحمد ، الممرضة في مشفى الباسل بطرطوس السجن بعد كتابتها تعليقا ً على موقع فيسبوك قيل إنها شتمت فيه إدارة المشفى والأطباء وكادر التمريض، واتهمتهم بالفساد وتلقي الرشاوى والإهمال، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً في الأوساط الأهلية في المحافظة بين مؤيد ومعارض لما جرى.

إيداع الممرضة السجن جاء كرد من المشفى التي اتهتمتها بانتهاج طرق غير رسمية للشكوى لا تليق بها كممرضة، كتبت ما كتبته في تعليقها بكامل رضاها وقواها العقلية دون ان تلجأ للقضاء، الأمر الذي يعتبر تشهيرا ًبحسب القانون.

لكن المتابعين لقضيتها أكدوا أحقية ما كتبته ورووا معاناتهم داخل المشفى والمعاملة السيئة التي يتلقونها أثناء المراجعة، بينما فضّل آخرون لومها للأسلوب الذي حاولت فيه فضح ما يحصل هناك، لكن الجميع أشار لأحقية ما قالته بغض النظر عن الأسلوب المتبع.

تداعيات القضية ما زالت مستمرة خاصة مع ورود أنباء عن تنازل مدير المشفى عن حقه الشخصي، غير أن عفراء وبحسب قانونيين ستبقى في السجن بانتظار صدور حكم الحق العام، والذي لن يعفيها بحسب قانون الجرائم الالكترونية من المسائلة والسَجن لفترة لن تكون قصيرة.