أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » تحول من السجن المؤبد الى الإعفاء !! الإمارات تعفو عن أكاديمي بريطاني أدانته بالتجسس

تحول من السجن المؤبد الى الإعفاء !! الإمارات تعفو عن أكاديمي بريطاني أدانته بالتجسس

أصدرت الإمارات عفوا رئاسيا -اليوم الاثنين- عن الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز المحكوم عليه بالسجن المؤبد بتهمة التجسس، وقد قوبل هذا العفو بترحيب من بريطانيا.

ونقلت الوكالة عن وزارة الخارجية الإماراتية أن عائلة هيدجز قدمت التماسا للعفو عنه إلى الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، من خلال إرسال رسالة شخصية إليه نقلها موظفو القنصلية البريطانية عبر القنوات الرسمية.

وتعليقا على القرار، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن بلاده “حرصت على أن تكون الأولوية للعلاقات الثنائية بين البلدين خلال المباحثات التي جرت في الأشهر الخمسة قبل الشروع في الإجراءات القضائية، كانت هذه المسألة واضحة ولكنها أصبحت تزداد تعقيدا بلا داع، رغم كل الجهود التي بذلتها الإمارات”.

واعتبر أن قرار العفو “يسمح لنا بإغلاق هذا الجزء والتركيز على الجوانب الإيجابية العديدة لهذه العلاقة”.

ترحيب بريطاني

من جانبها، عبّرت بريطانيا اليوم عن “امتنانها” لدولة الإمارات بعد أن أصدرت عفوا عن مواطنها المدان بالتجسس.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت إن هذه “أنباء رائعة عن ماثيو هيدجز، ورغم أننا لا نتفق مع الاتهامات فإننا ممتنون لحكومة الإمارات لحل القضية بسرعة”.

وأضاف أنها “لحظة حلوة ومرة” في الوقت نفسه، لأنه يفكر في أبرياء ما زالوا محتجزين في إيران، ولن تتحقق العدالة حتى يعودوا هم أيضا إلى الوطن”.

كما رحبت زوجة الأكاديمي البريطاني بقرار الإفراج عنه الذي أصدرته الإمارات اليوم، وقالت دانييلا تيجادا لرويتز إنها تترقب بشدة عودته إلى الوطن.

وجاء العفو الرئاسي الإماراتي عن الأكاديمي البريطاني بعد دقائق من بث تسجيل فيديو يعترف فيه بأنه عضو في المخابرات البريطانية (إم آي6).

وكانت محكمة استئناف أبو ظبي الاتحادية حكمت الأربعاء الماضي على هيدجز بالسجن المؤبد، بعد إدانته “بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية، وهو ما من شأنه الإضرار بالأمن العسكري والاقتصادي والسياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

وكان هيدجز في زيارة إلى الإمارات استمرت أسبوعين، لإجراء بحوث حول تأثير ثورات الربيع العربي في إطار دراسته للدكتوراه في جامعة درم البريطانية، وقد أوقف في مايو/أيار الماضي قبيل مغادرته من دبي عائدا إلى بلاده.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أحالت النيابة العامة الإماراتية الأكاديمي البريطاني إلى محكمة أبو ظبي الاستئنافية، لمحاكمته على الاتهامات المنسوبة إليه بالسعي والتخابر لمصلحة دولة أجنبية.

وإثر صدور القرار القضائي بالسجن المؤبد على هيدجز، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن قلقها العميق، فيما عبّر وزير الخارجية جيرمي هنت عن صدمة كبيرة وخيبة أمل.