أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » محافظة دمشق تسعى لحل أزمة النقل بتخصيص مسارات للنقل العام فقط

محافظة دمشق تسعى لحل أزمة النقل بتخصيص مسارات للنقل العام فقط

كشف مسؤول في محافظة دمشق التابعة لحكومة النظام، عن خطط تهدف لحل أزمة الازدحام المروري ضمن العاصمة، على أن يتم تنفيذها وفق مراحل عدة.

وأوضح مدير هندسة المرور بمحافظة دمشق عبد الله عبود، أن المحافظة بدأت بتخصيص مسارات للنقل العام فقط، بحيث لا تعاني الباصات فيها من الازدحام المروري في الطرقات أو التقييد بإشارات المرور.

وبحسب عبود، من المقرر أن يبدأ مسار الباص من مركز انطلاق كراجات السومرية ضمن المزة حتى شارع بيروت وجسر الثورة وصولاً إلى كراجات البولمان، لافتاً إلى أنه تم تنفيذ الجزء الممتد من السومرية حتى العقدة 12 بداية اتوستراد المزة.

واعتبر عبود أن أعمال تأهيل مداخل العاصمة الشمالي ومحاورها الرئيسية، إضافة لمنح المزيد من الرخص للدراجات النارية والهوائية، يسهم في تخفيف الضغط والازدحام المروري.

أما على المدى البعيد، لا تزال مشاريع تنفيذ خط مترو وقطار سريع ومترو بين الضواحي والترام، عالقة إلى أجل غير مسمى، بحجة عدم توفر التمويل الكافي لها.

ويأتي الحديث عن تخصيص مسارات للنقل الداخلي في شوارع دمشق، تكراراً لمشروع المحافظة قبل أعوام حيث قالت إنها ستخصص مسارب خاصة لباصات النقل الداخلي في العاصمة، لحل مشكلة الازدحام، وقامت وقتها بمنع سرافيس الريف من دخول العاصمة ووضعت نقاط تبادلية على أطراف المدينة، بعد أن كان كراج البرامكة هو نهاية خط معظم تلك السرافيس.

يشار إلى أن أزمة النقل في العاصمة تتفاقم، مع وعود نظرية بالحل، رغم تصريحات المسؤولين بأن عدد باصات النقل الداخلي في العاصمة تساوي نصف العدد اللازم لتغطية حاجة المدينة، وخاصة في ساعات الذروة.