أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الأمم المتحدة تطالب النظام بتفسير وفاة كل المعتقلين لديه بالجلطات والنوبات القلبية!!

الأمم المتحدة تطالب النظام بتفسير وفاة كل المعتقلين لديه بالجلطات والنوبات القلبية!!

أشار تقرير للجنة الدوليَّة المستقلة للتحقيق بشأن سوريا برئاسة “باولو بينهيرو”، إلى أن: كل حالات وفاة المعتقلين في سجون النظام تقريبًا، الذين سلّمتهم حكومته لأسرهم بالأشهر الأخيرة، تذكر ان سبب الوفاة هو (أزمة قلبية، جلطة)، وجاء في التقرير”أنَّ بعض الأفراد من المنطقة الجغرافية ذاتها توفوا في نفس التاريخ فيما يحتمل وقوع إعدام جماعي، وفي أغلب الحالات كان مكان الوفاة المذكور هو (مستشفى تشرين العسكري، مستشفى المجتهد) قرب دمشق لكن لا يذكر اسم مركز الاعتقال”.

وطالب محققو جرائم الحرب بالأمم المتحدة، اليوم الأربعاء 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، النظام بإبلاغ أسر من اختفوا من المعتقلين في سجونه، وما حلّ بالمعتقلين المعلن وفاتهم، وتقديم سجلات طبيَّة، ورفات من توفوا، أو أعدموا أثناء اعتقالهم.

واضافت اللجنة الدوليَّة في تقريرها بالقول: “انه لا يُمكن إحراز تقدّم تجاه سلام دائم دون تحقيق العدالة، ومن المعتقد أنَّ أغلب الوفيات قيد الاعتقال وقعت في مراكز اعتقال تديرها مخابرات النظام و جيشه”، ونوهت اللجنة الى انها لم تُوثّق أيّة واقعة جرى فيها تسليم الجثامين أو المتعلّقات الشخصيّة للمتوفين.

وطالبت اللجنة قوّات النظام والمتحالفة معه، الكشف علنا عن مصير المعتقلين المختفين و المفقودين، مشيرة الى حق الأسر معرفة الحقيقة عن وفاة أبنائهم، و تسلّم رفاتهم.

وقالت هيئة “القانونيين السوريين الأحرار”، في مذكرة لها 10 تشرين الثاني الجاري، “إنَّ النظام أقدم على تصفية أكثر من 14000 ألف معتقل تعسفيًّا موثّق في معتقلاته الرسميّة وغير الرسميّة، وذلك تحت التعذيب ودون محاكمات قضائيّة”.