أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » لبنان: توقيف قتلة المذيع البريطاني غافين فورد / مجرمان سوريان والدافع السرقة

لبنان: توقيف قتلة المذيع البريطاني غافين فورد / مجرمان سوريان والدافع السرقة

أفادت تقارير أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني، تمكّنت من توقيف الشخصين الذين نفذا جريمة قتل المذيع البريطاني غافين فورد، في منطقتي النبعة والجناح، وهما من التابعية السورية، وأنهما اعترفا بتنفيذ جريمة القتل بدافع السرقة، في حين قال أحدهما إنه على معرفة سابقة بالقتيل.

إلى ذلك طلب النائب العام لدى محكمة التمييز، القاضي سمير حمود، من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، القاضي بيتر جرمانوس، تكليف من يلزم لإجراء تحقيق لمعرفة من قام بتسريب التحقيقات الأولية في جريمة مقتل فورد، ومن أقدم على نشر صور التقطت من مسرح الجريمة للمذيع المغدور، واتخاذ الإجراءات الصارمة بحق الفاعلين.

وكانت تقارير نقلت عن مصادر أمنية قولها إنّ جثة فورد تحمل آثار خنق واعتداء، بالإضافة إلى اختفاء مقتنيات من منزله وسيارته وخزانته.

وعُثر على جثة فورد، صباح الثلاثاء الماضي، في منزله الواقع في منطقة بيت مري (جبل لبنان)، وأشارت التحقيقات الأولية وقتها إلى أنه تعرض إلى جريمة قتل. وكان فورد يقدم برنامجاً إذاعياً صباحياً عبر إذاعة “راديو وان” اللبنانية الناطقة بالانكليزية، والتي التحق بها في العام 1995. وكان برنامجه الذي يحمل اسم Gavin Ford in the Morning، يحظى بشعبية واسعة في لبنان، ولدى متابعي البرنامج الذين عبّروا عن حزنهم الشديد إزاء هذه الحادثة.

وعقب الإعلان عن مقتله، نعت إذاعة “راديو وان” فورد بتغريدة قالت فيها: “بقلوب كسيرة نعلن رحيل عزيزنا غافين فورد، الذي كان أحد أفراد فريقنا لسنوات سعيدة عديدة. نتقدم ببالغ تعازينا لأسرته واصدقائه وزملائه حول العالم. أرقد بسلام يا غافين”. كما أعرب السفير البريطاني في لبنان، كريس رامبلينغ، عن “صدمته وحزنه العميق” إزاء مقتل فورد، مؤكداً تضامن السفارة مع عائلته وأصدقائه “في هذا الوقت الصعب”.

وكان فورد قد درس الفنون الإذاعية في مدرسة البث الوطنية في لندن، وبدأ بعد ذلك بتقديم برنامج صباحي من خلال اذاعة “راديو كارولاين” احدى الاذاعات غير المرخصة التي كانت تبث من سفينة ترسو قبالة الساحل الانكليزي. وفي سعيه للهرب من “العواصف والأنواء”، بحسب تعبيره، وجد عملاً في اذاعات في فرنسا وقبرص قبل أن يستقر به المقام في لبنان حيث أصبح برنامجه الصباحي من البرامج الأكثر شعبية في البلاد منذ العام 1996.

وكان يقدم برنامجاً عبر إذاعة “راديو وان” اللبنانية الناطقة بالانكليزية