أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » غارديان: صورة من نافذة طائرة تودي بطالب بريطاني إلى سجن مصري

غارديان: صورة من نافذة طائرة تودي بطالب بريطاني إلى سجن مصري

يواجه طالب بريطاني عمره 19 عاما محاكمة في مصر بالتجسس بعد اتهامه بتصوير مروحية عسكرية، وذكرت صحيفة غارديان أن الطالب محمد فتحي عبد القاسم قُبض عليه لدى وصوله مطار الإسكندرية (شمالي مصر) بعد التقاطه صورة من نافذة الطائرة.

ومن المقرر أن يمثل عبد القاسم، وهو من مقاطعة تشيتام هيل بمدينة مانشستر، أمام المحكمة بتهمة جمع معلومات عن الجيش المصري. وتقول أسرته إنه اتهم “بجمع معلومات عن منشأة عسكرية”، وهو محتجز حاليا في سجن مصري.

وتضيف الأسرة أن عبد القاسم، الذي كان مسافرا من ليبيا مع صديق له، التقط صورة للمطار من الطائرة، وتم استجوابه من قبل السلطات المصرية في المطار، وقاموا بتفتيش هاتفه واكتشفوا صورة مروحية عسكرية.

وتصفه ابنة عمه شيرين نواز، وهي عاملة إغاثة، بأنه رقيق وهادئ جدا، وتروي كيف حجز عطلة لمدة أسبوع في مصر مع صديق ليبي، بما في ذلك حجز فندق في مدينة الإسكندرية، وهبط الاثنان في مطار الإسكندرية في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وكانت السلطات بانتظارهما عند وصولهما، حيث إن حجزهما بالفندق وضعت عليه علامة أنه مريب.

وتعجبت نواز من الأمر، قائلة إنها تحتفظ “بملايين” الفيديوهات والصور من هذا النوع على هاتفها، واعتادت التقاطها أثناء رحلاتها الجوية، وأن العديد من الناس يفعلون ذلك أثناء هبوط الطائرة.

وشرعت أسرته في تقديم التماس تدعو الحكومة البريطانية والسياسيين للمساعدة في إطلاق سراحه. وأضافت والدته إيمان رفيق أن ابنها “لا يستطيع أن يؤذي حتى ذبابة، فهو رقيق جدا”.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها لا تستطيع التعليق على القضايا الفردية. ومع ذلك قال متحدث لها “نحن نسعى لمزيد من المعلومات من السلطات المصرية بعد اعتقال شخص بريطاني في الإسكندرية، بالإضافة إلى إذن للوصول إلى القنصلية، وموظفونا يقدمون المساعدة لأسرته”.

وأشارت الصحيفة إلى أنها لم تتلق أي تعليق من وزارة الخارجية المصرية عندما اتصلت بها، وألمحت إلى الباحث البريطاني ماثيو هدجز الذي عفي عنه الأسبوع الماضي بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد في الإمارات بتهم تتعلق بالتجسس، وسمح له بالعودة إلى وطنه الثلاثاء الماضي، بعد أن قضى عدة أشهر في حبس انفرادي.