أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » رغم انتشار حواجز النظام: السرقات تنتشر في الغوطة.. والبلاغات تقيد ضد مجهول

رغم انتشار حواجز النظام: السرقات تنتشر في الغوطة.. والبلاغات تقيد ضد مجهول

ورد مارديني

انتشرت عمليات السرقة في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بالتزامن مع تواجد العديد من حواجز النظام في المنطقة، مما أثار استياء السكان.

وقال أمجد حمزة من الغوطة الشرقية، لموقع الحل السوري، إن “عشرات المحال التجارية والمنازل تعرضت للسرقة، رغم انتشار حواجز النظام، وفي كل مرة يقدم السكان بلاغاً للشرطة، لكنه غالباً ما يسجل ضد مجهول”.

وأضاف حمزة أن “سرقة الدراجات الهوائية والنارية، انتشرت في الفترة الأخيرة، لدرجة أن العديد أصبحوا يضعون دراجاتهم الهوائية في منازلهم، خوفاً عليها من السرقة”، مشيراً إلى أن “الوضع المادي للمدنيين يجبر ضعاف النفوس على السرقة، فالكثير منهم يعاني من البطالة والفقر، ويتهم السكان عدداً من عناصر النظام بالتعاون معهم”.

الجدير بالذكر أن قوات النظام فرضت حصاراً خانقاً على الغوطة الشرقية، استمر لستة أعوام، وتمثل بإغلاق الطرقات، وانقطاع شبكات الكهرباء والمياه والاتصالات، وانتهى الحصار بعد سيطرة النظام على المنطقة في شهر نيسان الفائت، عقب اشتباكات مع الفصائل المعارضة، أسفرت بتهجير من لا يرغب بتسوية وضعه مع النظام إلى الشمال السوري.

المصدر: الحل السوري