أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » كانوا يلعبون في البستان: الألغام تقتل 5 أطفال في الغوطة الشرقية

كانوا يلعبون في البستان: الألغام تقتل 5 أطفال في الغوطة الشرقية

قتل خمسة أطفال، إثر انفجار ألغام من مخلفات الحرب، في بلدة الجربا فيالغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال أحمد عدنان، من بلدة الجربا، لموقع الحل، مستعيناً باسم مستعار خوفاً على سلامته، إن “عددأ من الأطفال كانوا يلعبون في إحدى بساتين البلدة، وتفاجأنا بانفجار هز منازلنا، لنكتشف أن لغماً انفجر في مكان تواجد الأطفال”.

وأضاف عدنان أن “الأطفال كانوا حوالي ثمانية، قتل منهم خمسة، وجرح الباقي، وتم نقلهم إلى أقرب مشفى طبي”، مشيراً إلى أن “الأطفال المصابين ما زال وضعهم الصحي غير مستقر”، مشيراً إلى أن “النظام سيطر على البلدة منذ منتصف العام 2013”.

وبحسب المرصد السوري فإن طفلاً قتل، وأصيب 3 مدنيين في انفجار لغم بمزارع بلدة مسرابا، كما أصيب مزارعان اثنان بانفجار لغم في مزارع منطقة القاسمية، وأصيب ثلاثة مزارعين في منطقة العبادة بانفجار قنبلة من مخلفات قصف سابق، خلال شهر تشرين الأول الفائت.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت في شهر أيار الفائت أن ما يزيد عن ثمانية ملايين سوري معرضون لأخطار مميتة، بسبب الألغام ومخلفات الحرب.

وأقرت المنظمة في تقرير لها، أن ثلاثة ملايين طفل سوري معرضين للموت أو التشوهات، بفعل المتفجرات التي خلفتها الحرب، وقدرت أن ما لا يقل عن 910 أطفال قُتلوا عام 2017، فيما تشوه 361 آخرين، بسبب مخلفات الحرب في سورية.

الجدير بالذكر أن قوات النظام فرضت حصاراً خانقاً على الغوطة الشرقية، استمر لستة أعوام، وتمثل بإغلاق الطرقات، وانقطاع شبكات الكهرباء والمياه والاتصالات، وانتهى الحصار بعد سيطرة النظام على المنطقة في شهر نيسان الفائت، عقب اشتباكات مع الفصائل المعارضة، أسفرت بتهجير من لا يرغب بتسوية وضعه مع النظام إلى الشمال السوري.

ورد مارديني – موقع الحل

المصدر: الحل السوري