وفيما قال معلقون عرب إن السيدة الغاضبة شرطية فرنسية، تبين أن الأمر يتعلق بمحتجة ترتدي لباسا شبيها بالبذلات العسكرية.

ولم تشر المتظاهرة الفرنسية الغاضبة في حديثها إلى العرب بأي صورة، بل وجهت حديثها لعناصر الشرطة في باريس.

وتظهر السيدة وهي توجه الكلام للشرطة قائلة: “من العار عليكم أن تفعلوا بنا هذا، نحن لسنا مسلحين”.

ودعت المتظاهرة الشرطة إلى الانضمام لجموع الغاضبين في الشارع، حتى “يناضلوا لأجل نسائهم وأطفالهم” بحسب قولها.