أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » البنتاغون: اي هجوم على شمال سوريا غير مقبول والادارة الكردية تعلن النفير العام

البنتاغون: اي هجوم على شمال سوريا غير مقبول والادارة الكردية تعلن النفير العام

اعلن الكوماندر شون روبرتسون المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية- البنتاغون، امس الاربعاء 12 كانون الاول/ ديسمبر، في بيان خطي، إن: أي عمل عسكري من جانب واحد في شمال سوريا محل قلق بالغ لنا وعمل غير مقبول.

ونقلت إذاعة /صوت امريكا- البث الكردي/، عن روبرتسون: ان الهجوم على مناطق (سورية) تتواجد فيها القوات الامريكية او مناطق قريبة من تواجد هذه القوات، يثير القلق، ويخدم تنظيم داعش، وان بلاده لن تقبل بانهيار المنجزات التي تحققت ضد التنظيم، ولن تعطي فرصة لعودة التنظيم مرة اخرى، واكد بالقول: “أي أفعال من هذا النوع غير مقبولة بالنسبة لنا”.

وجاء البيان الامريكي ردا على اعلان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس الاربعاء، ان بلاده ستبدأ عملية عسكرية في شمال شرق سوريا ضد وحدات حماية الشعب- الكردية خلال ايام.

ونوه الناطق العسكري الامريكي، الى ان واشنطن ملتزمة بأمن تركيا الحدودي، و لكن المعركة ضد تنظيم داعش لم تنتهي، مشددا على ان (قوات سوريا الديمقراطية تظل شريكا ملتزما في التصدي للتنظيم المتشدد).

من جانبه دعا المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في بيان مساء الامس، إلى النفير العام لمواجهة التهديدات التركية، وادان المجلس تصريحات أردوغان متهما اياه بمحاولة اقتطاع أجزاء من سوريا لإلحاقها بتركيا.

وناشد البيان الأمم المتحدة والتحالف الدولي وحلف الناتو والقوى الديمقراطية باتخاذ موقف (ضد مخططات أردوغان العدوانية)، كذلك دعا النظام السوري لاتخاذ (موقف رسمي ضد هذا التهديد).

وقال البيان: “نحن كإدارة ذاتية في شمال و شرق سوريا نعلن النفير العام”، وفي هذا الصدد ذكرت وسائل اعلام كردية أن: الوحدات الكردية بدأت بحفر خنادق وإتخاذ تدابير عسكرية، في كرى سبي /تل ابيض وكوباني/ عين العرب وسرى كانيه/رأس العين، تحسبا لأي هجوم تركي.