أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » 7 أخطاء يقوم بها الأهل عند إطعام أطفالهم

7 أخطاء يقوم بها الأهل عند إطعام أطفالهم

يكون الآباء غالبا مثالا يحتذى به عند أطفالهم، الذين يتبعون خطاهم حتى خلال وقت الطعام، ويحتاج الأطفال إلى نظام غذائي متوازن لضمان التطور والنمو السليم لأجسامهم. ومع ذلك، ونظرا لضغوط الحياة اليومية ورغبتنا في إرضائهم، يرتكب العديد من الآباء بعض الأخطاء التي قد تصبح عادات لأبنائهم.

وإليك سبعة أخطاء يرتكبها الآباء في تغذية الأطفال:

1- إفطار غير مكتمل

تعد وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم، فهي التي تهيئ الجسم ليوم مليء بالطاقة والنشاط؛ لذلك من الضروري أن يتناول الأطفال وجبة إفطار مغذية قبل الذهاب إلى المدرسة. ومع ذلك، يمكن أن يقودنا أسلوب حياتنا إلى اختصار فطور الصباح في مجرد كوب شاي أو وجبة خفيفة، وهو ما يمكن أن يؤثر -على المديين القصير أو الطويل- على الأداء الأكاديمي والرياضي لأطفالنا.

ويساعد تناول وجبة إفطار متكاملة على تلبية احتياجات الأطفال من الطاقة، إذ يجب أن تحتوي أساسا على الألياف والدهون والبروتينات والكربوهيدرات.

كما أن تناول فطور صباح مناسب ومتكامل من شأنه أن يساعد على تعزيز التركيز والذاكرة لدى الأطفال، كما يحسن قدرتهم على التعلم، ويمكنهم من محاربة السمنة في مرحلة الطفولة، وذلك وفقا لتقرير للكاتبة ثادي كارابانيو في مجلة “ميخور كون سالود” الإسبانية.

2- عدم وجود روتين معين وأوقات محددة للوجبات

من المؤكد أن وضع جدول معين للوجبات سيساعد على تحفيز شهية الطفل، ويحسن عملية الهضم لديه، ويجعله أكثر انضباطا؛ فالروتين الغذائي الصحي مهم للغاية، ويساعد الأطفال على تحمل المسؤولية وخلق عادات صحية وغذائية.

وفي هذا الصدد، من المهم أن يتناول الأطفال خمس وجبات في اليوم؛ ثلاث وجبات أساسية، ووجبتين خفيفتين، وهذا من شأنه أن يساعدهم على استيعاب العناصر المغذية بشكل أفضل ويجنبهم زيادة الوزن.

3- تقديم حصص كبيرة من الطعام

على الرغم من أن جميع الآباء يحبّون رؤية أطفالهم وهم ينمون بسرعة، فإن ذلك لا يعني أنهم بحاجة إلى تناول المزيد. وفي هذه الحالة، يعد تقديم حصص كبيرة من المأكولات للأطفال واحدة من أكثر الأخطاء شيوعا التي يقع فيها الآباء، والتي يمكن تجنبها بسهولة.

ومن المهم أن نعلم أيضا أن الحاجات الغذائية للأطفال تختلف عن الكبار. وبالتالي، فإن ملء أطباقهم بشكل متكرر يجعلهم إمّا يفرطون في استهلاك الطعام، أو يرفضون الأكل بسبب الكميات المبالغ فيها. لذلك، لا بد من غرس ثقافة الأكل الصحي بشكل صحيح لدى الأطفال.

4- الأطعمة المصنعة بدل الفواكه والخضراوات

منذ سن مبكرة، يفضل أغلب الأطفال استهلاك المنتجات المصنعة، وهي أطعمة غنية بالدهون والمواد الكيميائية؛ لذلك يجب على الآباء التحكم في استهلاك أطفالهم لهذه المنتجات، والعمل على إدخال البقوليات والفواكه والخضراوات في نظامهم الغذائي. وإذا كنت ترغب في أن ينمو طفلك بقوة وصحة لا بد من توفير البروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والدهون والمعادن الضرورية.

5- مكافأة الأطفال بأطعمة غير صحية

على الرغم من أننا ندرك فوائد التغذية الجيدة، فإننا في كثير من الأحيان نكافئ أطفالنا بالوجبات السكرية، أو تلك التي تحتوي على الكثير من الملح والغنية بالدهون؛ لذلك تجنب تقديم مثل هذه المكافآت لطفلك، وقم بالبحث عن بدائل أكثر صحية لذلك.

6- إبعاد أطفالك عن المطبخ

يمكن أن تكون مساهمة الأطفال في المطبخ بسيطة للغاية، وتقتصر فقط على تحريك صلصة أو إضافة القليل من الملح، لكن بالنسبة لهم يحفزهم ذلك على تناول ما أسهموا في إعداده؛ لذلك تعتبر هذه الطريقة إستراتيجية ممتازة لتحفيزهم على تذوق أطعمة جديدة، بالإضافة إلى تعزيز حس المسؤولية لديهم، وتعليمهم مشاركة الأعمال المنزلية مع آبائهم.

وبطبيعة الحال، من الضروري اتخاذ تدابير السلامة والأمان اللازمة حتى لا يستخدموا الأدوات التي قد تسبب لهم الأذى، فضلا عن البحث عن وصفات سهلة ومغذية قادرة على إثارة دهشتهم.

7- تقديم الأطباق الطريقة نفسها

عموما، تعد حاستا البصر والشم من أكثر الحواس التي يتم تحفيزها خلال وقت العشاء؛ لذلك سيثير الطبق الذي يحتوي على ألوان أكثر المزيد من اهتمام الطفل، حيث سيدفعه فضوله إلى تذوقه.

لهذا السبب، من المهم للغاية العمل على تقديم الأطباق بطرق مختلفة. فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام نفس العدس لإعداد الحساء أو الصلصة، كما يمكن أن نستهلك نفس اليقطين ككريم أو كصلصة معجنات أو كعك.