أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » مقبرة الفتيات في درعا.. جريمة تثير الدهشة

مقبرة الفتيات في درعا.. جريمة تثير الدهشة

اقتاد المدعو /ضياء الناصر/ اخواته الثلاثة من مدينته (انخل) بمحافظة درعا, إلى أحد المنازل، وكان برفقته المدعو / مهدي الفروان/ من رموز الاخوان المسلمين بسوريا، اعتقل لاحقا في 23 / 11 / 2018، وكان الاخير غادر حينها المنزل المذكور، ورجع اليه في الصباح، ليجد جثث الفتيات الثلاثة في الحمام، حيث قتلهم شقيقهم /ضياء/، في العام 2012بتهمة تعاملهن مع النظام.

وذكرت مواقع للنظام، اليوم الخميس 14 كانون الاول/ ديسمبر 2018، ان: الأمن الجنائي في منطقة /الصنمين/، عثر على مقبرة في بلدة /كفر شمس/، شمالي درعا، تضم جثامين ثلاث فتيات.

وكان كل من /وسيم الزرقان/ قائد لواء (بركان حوران) السابق، و /بلال زبداني/، علما بتفاصيل الجريمة حينها، وعرفا مكان دفن الفتيات، اللواتي تبين (براءتهن من التهمة بعد أسبوعين من قتلهن).

وذكر موقع /ستيب نيوز/ ان: “الزرقان” و الـ “زبداني” قدما معلومات الى استخبارات النظام فرع الامن العسكري حول تفاصيل الجريمة بحق الفتيات الثلاث، ليتم القبض على شقيقهن القاتل وتحويله إلى القضاء.