أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » 6 نصائح غذائية لتفادي زيادة الوزن في الأعياد

6 نصائح غذائية لتفادي زيادة الوزن في الأعياد

يعتبر معظم الناس عشية عيد الميلاد، وقتًا رائعًا لتدليل أنفسهم، وبما أن الطعام يشكل الجزء الأكبر من المتعة في الاحتفالات، يواجه هؤلاء تحديًا كبيرًا في ضبط شهيتهم، كي لا يشعروا بالندم في اليوم التالي. حسنًا، عليك أن تعلم أن بإمكانك الاستمتاع بأطباق عيد الميلاد، من دون التأثير سلبًا على صحتك، وتقدم لك “العربي الجديد” في هذا المقال، 6 نصائح تغذية لعيد ميلاد ممتع وصحي:

نظام غذائي متوازن

يواجه معظم الناس صعوبة في مقاومة الإكثار من تناول الطعام في عشية عيد الميلاد، بسبب رغبتهم في تذوق جميع الأطباق المختلفة التي تقدم في هذه المناسبة، ما يجعلهم يواجهون لاحقًا اضطرابات في النوم، وآلامًا في المعدة. ويقول الدكتور علي سليمان: “تتمدد المعدة بشكل يتعدى طاقتها عند تناول الطعام بكميات كبيرة جدًا، ما قد يولد شعورًا بعدم الارتياح، ويستمر هذا الشعور بحسب نوع الوجبة، إذ إن هضم الأطعمة الغنية بالدهون يستغرق وقتًا أطول”. وينصح الطبيب سليمان بالالتزام بتناول وجبتين أساسيتين خلال اليوم، لزيادة المقدرة على ضبط الشهية في عشاء عيد الميلاد.

تقديم السلطات أولًا

توضح مهندسة الأغذية نسمة محمود، أن سلطات الخضروات غنية بالألياف والموادّ المغذية، لذا يساعد تناولها على زيادة سرعة الشعور بالشبع، ومن ثم مدخول أقل من السعرات الحرارية، لذا قد يكون بدء سهرة عيد الميلاد بتناول طبق من السلطة اللذيذة، خيارك الأفضل.

التلذذ بتناول الطعام ببطء

تشير معظم الأبحاث إلى أن تناول الطعام ببطء، يساعد على تناول كميات أقل، وتقول المهندسة محمود: “يمكنك التلذذ بكل لقمة في عشية عيد الميلاد، والحصول على نتائج صحية أكثر، من خلال تناول الطعام ببطء، لأنك في هذه الحالة تمنح الدماغ الوقت الكافي لإرسال إشارات الشبع للمعدة، قبل التورط في تناول كميات أكبر من حاجتك”.

اختيار اللحوم الصحية

ليس عليك التخلي عن الطبق اللذيذ الرئيسي من اللحوم في عشية عيد الميلاد حتمًا، لكن بإمكانك انتقاء أكثرها صحية، إذْ يُنصَح باستبدال اللحوم المقلية بالمشوية، لتقليل نسبة الدهون فيها، وبانتقاء الأجزاء الأقل دسمًا من اللحم، مثل صدور الدواجن منزوعة الجلد.

اختيار الحلويات الصحّية

تنصح مهندسة الأغذية ولاء حاج بكري، المختصة بالبحث والتطوير الغذائي، باختيار الحلويات التي تعتمد على الحليب القليل الدسم كمكوّن أساسي، مثل الكاسترد القليل الدسم والسكر بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من حساسية اللاكتوز، واستبدال الشوكولاتة المركبة (التي تحتوي على زيوت نباتية) بالشوكولاتة الحقيقية الداكنة، نظرًا لقلة محتواها من السكر وغناها بالفلافونوئيدات المضادّة للأكسدة.

تجنب المشروبات الغازية

ينصح الطبيب سليمان بالابتعاد عن المشروبات الغازية في عشية عيد الميلاد، نظرًا لأنها قد تزيد النفخة الناتجة عن امتلاء المعدة، واستبدالها بالعصائر الطبيعية الغنية بالموادّ المغذية والألياف.

يارا حيدر