أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نائب رئيس الوزراء الروسي : التباطؤ في إعادة إعمار سوريا قد يؤدي إلى إعادة تنشيط التنظيمات الإرهابية

نائب رئيس الوزراء الروسي : التباطؤ في إعادة إعمار سوريا قد يؤدي إلى إعادة تنشيط التنظيمات الإرهابية

كشف مكتب نائب رئيس الوزراء الروسي (يوري بوريسوف)، أن المسؤول الروسي بحث مع رئيس النظام، (بشار الأسد)، القضايا السياسية ومشاركة بلاده في إزالة آثار الحرب والتعاون في مجالات الصناعة والطب والطاقة وغيرها، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وأشار المكتب إلى أن إعادة بناء اقتصاد سوريا ستكلف حسب تقديرات بشار الأسد، من 250 إلى 400 مليار دولار.

وقال  بوريسوف، أثناء اللقاء، إن “التباطؤ في إعادة إعمار اقتصاد سوريا قد يؤدي إلى تداعيات وخيمة، بما في ذلك إعادة تنشيط التنظيمات الإرهابية”.

وأضاف المسؤول الروسي، أنه سيكون من الأسهل للمتطرفين تجنيد عناصر جدد بين المواطنين المشردين الذين لا يجدون فرصة عمل لإعالة أسرهم”.

طلب بوريسوف، “ضرورة التصرف بسرعة اعتمادا على التخطيط الأكثر فعالية والاستفادة من الفرص المتاحة”، حسب تعبيره.

وأشار بوريسوف إلى أنه يجب إنشاء آليات مالية واقتصادية قادرة على القيام بدورها في ظل العقوبات الغربية المفروضة على النظام.

وحصلت روسيا مؤخراً على سلسلة عقود من أجل “إعادة الإعمار” في سوريا، بما فيها إعمار منشآت نفطية، بالإضافة إلى اتفاق تجارة حرة لتصدر منتجات الزراعة السورية إلى الأراضي الروسية.

يشار إلى أن بشار الأسد استقبل وفدا حكومياً روسياً برئاسة (يوري بوريسوف) نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية ورئيس الجانب الروسي في “اللجنة الروسية – السورية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني”، حيث أقيم في العاصمة دمشق اجتماعات “الدورة 11 للجنة المشتركة السورية الروسية”.