أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش يعتمد حرب الانفاق لقتال سوريا الديمقراطية وقصف لطيران التحالف والعراقي شرق الفرات

داعش يعتمد حرب الانفاق لقتال سوريا الديمقراطية وقصف لطيران التحالف والعراقي شرق الفرات

تستمر المعارك في محيط مدينة /هجين /، بين عناصر تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية- قسد، التي سيطرت على المدينة بالايام الاخيرة، الا ان التنظيم لجأ الى  تكتيك حرب الانفاق لتجنب القصف الجوي والمدفعي.

ويشن عناصر داعش من خلال الانفاق هجمات على مقاتلي “قسد”، في محيط  مدينة /هجين/ ومنطقة القلعة، وعلى جبهات الباغوز  وأبو الحسن، واسفرت هجمات التنظيم يوم أمس السبت عن مقتل ثمانية عناصر من قسد وجرح وأسر آخرين.

وتلقت “قسد” تعزيزات كبيرة من (فوج الشدادي- مجلس ديرالزور العسكري)، لدعم جبهات /أبو الحسن والبوخاطر/، وهناك انباء عن اعتقال (أبو يامن مرعيد الفرحان) القيادي في داعش والمتهم بقتل عشرات الاشخاص.

وشهدت المنطقة اليوم الاحد 16 كانون الاول/ ديسمبر، قصف من طائرات التحالف الدولي، على مواقع داعش في بلدات (أبو حسن والباغوز وأبو خاطر) فيما شن الطيران العراقي، غارة على بلدة /السوسة/، ترافق ذلك مع قصف مدفعي تنفذه القوات البرية. 

ونزحت عدة من العوائل السورية والعراقية من بلدة /الشعفة/، وتم تأمينها من طرف /جيش الثوار/ المنضوي في قوات سوريا الديمقراطية.