أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » حقيقة أم إشاعة رئيس القنصلية السورية في القاهرة رياض سنيح من بين المتورطين مع عصابة التهريب

حقيقة أم إشاعة رئيس القنصلية السورية في القاهرة رياض سنيح من بين المتورطين مع عصابة التهريب


حقيقة أم إشاعة رياض سنيح من بين المتورطين
رئيس القنصلية السورية في القاهرة واسمه رياض سنيح متورط مع عصابة التهريب التي قبضت عليها السلطات المصرية في القاهرة مؤخرا. فكل المقبوض عليهم هم من أصدقائه وتربطهم به علاقة قوية جدا وكانوا يترددون عليه كثيرا. وخاصة المهرب الكبير المقبوض عليه صالح كيشور وولديه محمد ورامي.
الكثيرون كانوا يعزون تلك العلاقات القوية بين المدعو سنيح وأولئك المهربون إلى مصالح وشراكات مادية واليوم تتوضح الصورة أكثر بعد القبض على المهربين للمخدرات بالجرم المشهود. فقد كانوا يلتقون دوما في مطعمٍ يملكه شخص سوري واسم المطعم (دار ورد) ولهم العشرات من الصور مع رئيس القنصلية رياض سنيح . والعارفون بسنيح لا يستبعدون عنه شيئا وخاصة أنه من النوع الشحيح جدا ويعبد المال ويمكن إغراؤه بسهولة إن كانت هناك منافع مالية.
رياض سنيح ينحدر من مدينة السويداء ذات الغالبية الدرزية في جنوب سورية، وهو أساسا ابن عسكري كان يعمل سائقا عند قائد الشرطة العسكرية في سورية قديما المدعو (علي المدني) .
بعد فترة وجيزة من وصوله إلى القاهرة تورّط بفضيحة جنسية وكان الجميع في القنصلية يتوقعون أن يصدر قرار نقله في أية لحظة، ولكن وزير الخارجية وليد المعلم لم ينقلهُ كي لا يظهر أنه عنصري وضد الدروز، وأنه لم يرى في كل فضائح الدولة المزكِمة للأنوف سوى مواطنا درزيا كي يحاسبه. وخاصة أن وزير القصر الجمهوري هو الآخر من الطائفة الدرزية وهذا يدعم كل الدروز في الدولة وسوف يغضب إذا ما أقدم الوزير المعلم على محاسبة أي درزي دون سواه. كما أن المسؤولة الإعلامية في القصر الجمهوري هي أيضا من الطائفة الدرزية وتحظى بنفوذ كبير . والوزير المعلم يحسب كثيرا حساب أولئك ويخشى أن يغضبوا عليه وينقلون عنه صورة سيئة للرئيس بِحكم قربهم منه .

رسالة من مجهول وصلت موقع سوريتي ننشرها كما هي




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع