أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الانسحاب الأمريكي من سورية يخلط الأوراق التركية وأول الثمار تأجيل العملية العسكرية

الانسحاب الأمريكي من سورية يخلط الأوراق التركية وأول الثمار تأجيل العملية العسكرية

يبدو أن قرار الرئيس الأمريكي بسحب قوات بلاده من سورية خلط أوراق الكثير من اللاعبين وفي مقدمتهم تركيا، التي أعلن رئيسها رجب طيب أردوغان 21 كانون الأول (ديسمبر) تأجيل العملية العسكرية في شرق الفرات.

وبعد أن كان الموعد الأولي الذي تحدث عنه أردوغان للعملية المذكورة قبل نحو أسبوع “بضعة أيام” فإن الموعد الجديد أصبح “بضعة أشهر”! وعبر عن ترحيبه بقرار نظيره الأمريكي بسحب قوات بلاده من سورية ودعا إلى تنسيق ذلك الانسحاب مع أنقرة!

وأكد الرئيس التركي وجود الكثير من “الآراء المتطابقة” بين واشنطن وأنقرة بشأن المسألة السورية، موضحاً أنه طلب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “دعماً لوجستياً لمحاربة تنظيم داعش”، وتابع أردوغان تصريحه بالقول إن بلاده ليس لها “أي مطامع بالأراضي السورية لكنها لن تتنازل في موضوع أمنها” حسب قوله.

وتابع أردوغان: “مكالمتي الهاتفية مع (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، واتصالات أجهزتنا الدبلوماسية والأمنية، فضلاً عن التصريحات الأمريكية الأخيرة، دفعتنا إلى التريث لفترة، لكنها بالتأكيد لن تكون فترة مفتوحة”.

وتعبر تصريحات أردوغان التي جاءت في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بحفل لتوزيع جوائز “كبار المصدرين الأتراك” في مدينة اسطنبول، عن مدى تأثير الخطوة الأمريكية في السياسات التركية بسورية!