أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بحجة “عدم تسليم عائلاتهم السلاح ”: قوات النظام تحرم مئات الشبان من بطاقات التسوية بريف دمشق

بحجة “عدم تسليم عائلاتهم السلاح ”: قوات النظام تحرم مئات الشبان من بطاقات التسوية بريف دمشق

سليمان مطر – ريف دمشق

تستمر قوات النظام بحجز بطاقات التسوية عن مئات الشبان من منطقة الغوطة الغربية بريف دمشق، بحجة عدم تسليم عائلاتهم السلاح مقابل إتمام تسوياتهم لديها، ما تسبب بتعطيلهم وحرمانهم من مزاولة دراستهم وأعمالهم خارج بلداتهم.

وذكر الناشط محمد سليمان لموقع الحل أنّ الأفرع الأمنية التابعة للنظام “تصر على طلب السلاح من المدنيين، مقابل منحهم بطاقات التسوية التي يمكنهم التنقل خلالها”. مؤكداً أنّ “ضباطاً أبلغوا المدنيين أنّ عليهم تسليم السلاح وإن لم يكن بحوزتهم فعليهم شراؤه”.

وأضاف المصدر أنّ مئات الشبان من مناطق بيت جن سعسع، كناكر، حُرموا من مزاولة أعمالهم ودراستهم في العاصمة دمشق بسبب عدم حصولهم على هذه البطاقات، الأمر الذي يجعل خيار ذهابهم إلى الخدمة العسكرية خياراً قسرياً بعد أشهر، حيث تنتهي مهلة التسويات الممنوحة لهم.

تجدر الإشارة إلى أنّ عدداً قليلاً من عائلات المنطقة سلّموا أسلحة خفيفة لقوات النظام، حيث تم جمع مبالغ مالية من كل أسرة لصالح المصالحة، لتقوم قوات النظام بتسليمهم بطاقات التسوية بعد ذلك، بحسب ناشطين.

المصدر: الحل السوري