أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بعد إعلان بدء معركة منبج.. الأتراك يطلبون من الفصائل التريث وإيقاف الهجوم

بعد إعلان بدء معركة منبج.. الأتراك يطلبون من الفصائل التريث وإيقاف الهجوم

أفادت مصادر محلية مساء اليوم الثلاثاء 25 كانون الأول (ديسمبر) بأن الفصائل التابعة لتركيا تراجعت عمّا أعلنته في وقت سابق هذا المساء أيضاً بشأن البدء بعمل عسكري في منطقة منبج بريف حلب الشرقي، وذلك بعد توجيهات من القيادة التركية.

وقالت المصادر إن التراجع جاء بدعوى “التهدئة والتريّث” وذلك دون توضيح الأسباب وراء هذا التراجع، وكان ناشطون محليون أكدوا حشد الفصائل بدعم من القوات التركية على محور منبج بعد أيام من إعلان الرئيس الأمريكي قراره بسحب قوات بلاده من سورية.

من جهةٍ أخرى نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان الأنباء المتداولة حول انتشار قوات النظام في قرية العريمة غرب منبج، وأكد أن قوات النظام كانت متواجدة في محطة الوقود قرب القرية منذ ما يزيد عن العام، وأن ما حدث اليوم كان دخول عناصر من القوات الروسية إلى القرية التي ما زالت تحت سيطرة مجلس منبج العسكري التابع لقوات سورية الديمقراطية.

وكان عدد من قادة الفصائل التابعة لتركيا قد أعلنت بدء العملية العسكرية في منطقة منبج، حيث سادت حالة من الترقب طيلة هذا اليوم، قبل أن تعود القيادة التركية عن قرارها وتطلب من الفصائل التريث، فيما أكدت مصادر محلية أن القوات الأمريكية استمرت في تسيير دورياتها بمنطقة منبج ضمن جهود التحالف الدولي.