أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الإدارة الذاتية تطالب بحظر جوي.. وتحذر من “عواقب فرار أسرى داعش إلى بلادهم”

الإدارة الذاتية تطالب بحظر جوي.. وتحذر من “عواقب فرار أسرى داعش إلى بلادهم”

جوان علي – القامشلي

طالبت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، اليوم، المجتمع الدولي بفرض حظر للطيران على مناطق شرق الفرات، “لمنع تكرار المجازر” في حال حدث الهجوم التركي، مشيرة إلى وجود أكثر من 825 ألف نازح مدني في مناطقها ووجود أكثر من 2600 من أسرى داعش الذين “من الممكن أن يعودوا إلى بلادهم في حال خرجت الأمور عن السيطرة”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية اليوم في بلدةعين عيسى(شمال الرقة)، وصفت فيه قرار الانسحاب الأمريكي بـ”السلبي والمتسرع ويصب في مصلحة تنامي الإرهاب”، مناشدة المجتمع الدولي بـ”فرض حظر جوي لحماية الشمال السوري من المجازر”، وفق ما ورد .

وأشار البيان إلى أن “التهديدات التركية لها تداعيات خطيرة جداً ليس على مناطق شرق الفرات فحسب بل على السلم العالمي ككل”، مبررة ذلك بأن “تضطر القوات التي تقاتل داعش على جبهة هجين للانسحاب إلى الحدود الشمالية للتصدي للهجوم التركي، وبالتالي عودة عناصر داعش إلى التمدد من جديد”، بحسب البيان.

وأكدت الإدارة “وجود حوالي 2622 داعشي أجنبي، منهم 584 امرأة و1248 طفل، وهؤلاء النساء والأطفال هم من 46 جنسية، إضافة إلى 790 من المقاتلين وقادة داعش من 48 جنسية بينهم سوريون”.

وحذرت الإدارة من أن “حصول أي هجوم تركي قد يؤدي في لحظة ما إلى عدم القدرة على المحافظة على سجناء داعش في حال خروج الأمور عن السيطرة، فيعودوا إلى بلادهم ويهددوا السلم العالمي”، وفق تعبير البيان.

وذكر البيان “وجود 825413 نازح من مختلف المناطق السورية لجؤوا إلى مناطق الإدارة الذاتية، بينهم 54366 نازح بالمخيمات”، لافتة إلى أن “المساحة التي وصلت إليها مناطق الإدارة 67200 كم2، أي ما يعادل أكثر من ثلث مساحة سوريا”.

وشهدت المنطقة تطورات متسارعة بعد إعلان انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا الأسبوع الماضي، كان آخرها وصول حشود عسكرية من فصائل المعارضة إلى أطرف منبج، “بالتزامن مع تحشيد لقوات النظام وعودة مركز التنسيق الروسي إلى بلدة العريمة غرب المدينة”، وفق مصادر قسد.