أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » دمشق ترسل تعزيزات عسكرية إلى محيط منبج

دمشق ترسل تعزيزات عسكرية إلى محيط منبج

أرسلت القوات الحكومية السورية المئات من عناصرها إلى ريف حلب الشرقي، بانتظار الدخول إلى مدينة منبج.

وقالت مصادر سورية لوكالة الأنباء الألمانية إن «المئات من مقاتلي الفرقة الأولى من الجيش السوري، برفقة عشرات الآليات التي تحمل رشاشات ومضادات طيران، توجهت الأربعاء إلى نقاط الجيش في منطقة التايه والعريمة، غرب منبج، في انتظار ساعة التوجه والدخول إلى مدينة منبج».

ومن جانبه، قال الناطق الإعلامي لمجلس منبج العسكري، شرفان درويش، التابع لـ«قوات سوريا الديمقراطية»، إن «القوات الحكومية ترسل تعزيزات إلى مواقعها في مناطق سيطرتها إلى غرب منبج، ولكن لم تدخل إلى مناطق سيطرة (قوات سوريا الديمقراطية)، غرب منبج».

وأضاف: «لم نبلغ إلى الآن بشيء حول دخول تلك القوات، هناك جهات سياسية تقود مفاوضات مع الحكومة السورية، ولكن نحن كعسكريين لم نبلغ بشيء حتى الآن».

وقال درويش: «لا يزال وضع الجبهات مع الجيش التركي وفصائل المعارضة يشهد حالة استنفار بالنسبة لقواتنا، وسط وصول تعزيزات عسكرية منهم إلى المنطقة».

وفي شمال شرقي سوريا، كشفت مصادر مقربة من «قوات سوريا الديمقراطية» عن أن «عدداً من الآليات التابعة للقوات الأميركية انسحبت، واتجهت إلى القاعدة الأميركية في منطقة الشدادي، بريف الحسكة الجنوبي الشرقي».

وكانت مصادر إعلامية مقربة من فصائل المعارضة قد قالت إن الجيشين الوطني السوري والتركي حشدا أكثر من 8 آلاف عنصر، بالإضافة إلى عشرات الآليات العسكرية وناقلات الجند، بالقرب من مدينة منبج، تجهيزاً للمعركة المرتقبة.

المصدر: الشرق الأوسط