أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » عملية نوعية في ريف اللاذقية.. مصدر يؤكد وقوع 20 قتيلا للأسد وموالون يعترفون بستة قتلى

عملية نوعية في ريف اللاذقية.. مصدر يؤكد وقوع 20 قتيلا للأسد وموالون يعترفون بستة قتلى


نفذ مقاتلون من المقاومة السورية يتبعون لغرفة عمليات “وحرض المؤمنين” الأربعاء 26.12.2018 عملية عسكرية “نوعية” استهدفت مواقع تابعة لميليشيات الأسد في ريف اللاذقية، وتمكنوا من قتل أكثر من 20 عنصرا على محاور “نحشبّا، عين القنطرة والرويسة” التابعة لناحية “كنسبا” من جبل الأكراد، حسب مصدر ميداني.

وأفاد المصدر الميداني لـ”زمان الوصل” بأن هذه العملية جاءت بعد الخروقات الكبيرة لقوات الأسد التي استهدفت برماياتها خلال الأيام الماضية قرى “الناجية، بداما، اليونسية، الزعينية” بعدد كبير من القذائف المدفعية والصاروخية.

وأكد المصدر استعداد فصائل المقاومة الدائم للرد على أي خرق أو تحركات تقوم بها قوات الأسد في المنطقة.

ونفى المصدر ما تناقلته صفحات الأخبار الموالية للنظام عن تكبدها أي خسائر باستثناء شهيد واحد قضى نتيجة انفجار لغم أثناء الانسحاب بعد إتمام العملية بنجاح كامل.

من جهة ثانية، اعترفت الصفحات الإخبارية الموالية لنظام الأسد بالهجوم وأقرّت بوقوع 6 قتلى في منطقة الاشتباك، مبررة الخسائر باستغلال المجموعات المهاجمة للأحوال الجوية السيئة ووجود الضباب الكثيف في المنطقة.

وكانت فصائل المقاومة قد نفذت هجومين متتالين مع بداية الشهر الحالي أسفرا عن عدد كبير من القتلى بين مقاتلي الأسد.

وتتبع أغلب قوات الأسد المتواجدة في المنطقة لميليشيات “الدفاع الوطني”.

زمان الوصل




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع