أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حوالي 200 شاحنة محملة بأسلحة وذخائر ومعدات لوجستية تابعة لقوات التحالف الدولي تدخل مناطق “قسد” شمالي سوريا

حوالي 200 شاحنة محملة بأسلحة وذخائر ومعدات لوجستية تابعة لقوات التحالف الدولي تدخل مناطق “قسد” شمالي سوريا

رصدت مواقع وشبكات محلية (الأحد)، دخول عدد كبير من الشاحنات المحملة بالأسلحة والذخيرة والمعدات واللوجستية من العراق إلى محافظة الحسكة الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفري).

وذكرت شبكة (فرات بوست) المحلية أن حوالي 200 شاحنة محملة بأسلحة وذخائر ومعدات لوجستية تابعة لقوات التحالف الدولي دخلت إلى محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، عبر معبر “سيمالكا” النهري مع إقليم كردستان العراق.

وأفادت الشبكة بأن هذه الخطوة تأتي بالتزامن مع إخلاء القوات الأمريكية لقاعدة عسكرية في مدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، حيث انسحب قرابة 50 جنديا مع معداتهم إلى إقليم كردستان العراق.

وفي تقرير نشرته وكالة رويترز أمس (الجمعة)، أوصى قادة عسكريون أمريكيون بالسماح لمقاتلي ميليشيا “قسد” الذين يحاربون تنظيم “داعش” بالاحتفاظ بالأسلحة التي قدمتها لهم الولايات المتحدة، على حد وصف التقرير.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت قبل حوالي 10 أيام عن سحب قواتها العاملة في مناطق شمال شرق سوريا،(شرق الفرات)، بشكل مفاجئ، ما أربك ميليشيا “قسد” التي تسيطر على المنطقة بحماية التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن الإرباك الذي أصاب ميليشيا قسد بانسحاب القوات الأمريكية المفاجئ يعود إلى تهديد تركيا بشن عملية عسكرية ضدها خلال مدة قصيرة، فقد أعلن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، قبل الانسحاب الأمريكي أن بلاده ستبدأ حملة عسكرية في غضون أيام لتخليص شرقي الفرات في سوريا، من ميليشيا “قسد” واصفا إياها بـ”المنظمة الإرهابية الانفصالية”.