أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وفاة طفلين بسبب البرد والمرض شمال سورية

وفاة طفلين بسبب البرد والمرض شمال سورية

توفيت طفلة سورية اليوم الثلاثاء، في أحد مخيمات النازحين بريف الحسكة، من جراء انخفاض درجة الحرارة، فيما قضى طفل مريض في بلدة يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي بريف دير الزور نتيجة نقص الرعاية الطبية.

وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد”، إن الطفلة عائشة مقدام الرمضان، والتي لم تتجاوز السنتين من عمرها، قضت صباح الثلاثاء، في مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي، نتيجة الانخفاض الشديد في درجات الحرارة وانعدام الرعاية الصحية في المخيم الذي تديره “قوات سورية الديمقراطية”، والذي يفتقد لأدنى مقومات الحياة، كما يفتقد إلى المحروقات.

وتتعرض مناطق شمال سورية لمنخفض جوي شديد يترافق مع هطول أمطار غزيرة أدت مؤخراً إلى غرق عشرات المخيمات، وجرف بعضها من جراء السيول.

وقالت شبكة “فرات بوست” المحلية إن الطفل مصعب الغزبير من بلدة جديد عكيدات في الشعفة التي تخضع لسيطرة تنظيم “داعش” شرقي دير الزور، قضى نتيجة نقص المواد الغذائية والرعاية الصحية اليوم الثلاثاء.

وتقع الشعفة شمال غرب مدينة البوكمال في آخر الجيوب التي يسيطر عليها “داعش” على الضفة اليمنى لنهر الفرات.

وأفادت مصادر “العربي الجديد”، بأن تنظيم “داعش” حصل نهاية الأسبوع الماضي على كمية كبيرة من المواد الغذائية والطبية، في أعقاب صفقة مع مليشيا “قسد” أطلق خلالها مجموعة من الأسرى من عناصر المليشيا.

وتمكن آلاف المدنيين مؤخراً من مغادرة الجيب الأخير لـ”داعش” بعد تقدم “قسد” في العديد من القرى والبلدات، في حين ظل المئات محاصرين في المنطقة في ظل ظروف إنسانية سيئة معرضين لخطر الموت من جراء قصف طيران التحالف والاشتباكات بين “قسد” و”داعش”.