أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » الشرطة البريطانية تحقق في حادثة طعن وقعت بمانشستر الليلة الماضية على أنها عمل إرهابي

الشرطة البريطانية تحقق في حادثة طعن وقعت بمانشستر الليلة الماضية على أنها عمل إرهابي

شهدت مدينة مانشستر البريطانية في وقت متأخر الليلة الماضية عملية طعن أسفرت عن إصابة ثلاثة أشخاص في محطة قطارات الرئيسية بالمدينة، ونقلت مصادر إعلامية عن قائد الشرطة إيان هوبكنز قوله بأن التحقيقات تجري حالياً بناء على الاشتباه بأن الحادثة “عمل إرهابي”، وذلك رغم غياب هجمات تنظيم داعش عن احتفالات هذا العام.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هوبكنز قوله إن “مسؤولي مكافحة الإرهاب أوقفوا شخصاً ما زال قيد الاحتجاز ويجرون عمليات تفتيش في العنوان الذي كان يقيم فيه مؤخرا بمدينة مانشستر” التي تقع في شمال غرب بريطانيا، ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إن المهاجم هتف باسم “الله” أثناء عملية الطعن، وقد وصف قائد الشرطة العملية بأنها “اعتداء مروّع”.

وقد وقعت الحادثة في محطة “فيكتوريا مانشستر” للقطارات في مدينة مانشستر وكان من بين المصابين شرطي، وكان المصابان الآخران رجلاً وامرأةً في العقد الخامس من العمر وما زال في المستشفى ووصفت إصابتاهما بالخطرة.

وأكد هوبكنز أن أفراد الشرطة “عملوا طوال الليل لربط تفاصيل ما حدث وتحديد هوية الرجل الذي تم توقيفه”، بينما وجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الشكر لأجهزة الطوارئ على “ردها الشجاع” والسريع، ونشرت عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تغريدةً كتبت فيها: “أتضامن مع أولئك الذين أصيبوا في الاعتداء الذي يشتبه بأنه إرهابي في مانشستر الليلة الماضية”.

وكانت مدينة مانشستر قد شهدت في شهر أيار (مايو) من العام 2017 هجوماً إرهابياً نفذه بريطاني من أصول ليبية، وذلك عندما فجّر نفسه بقاعة مانشستر أرينا في ختام حفل للمغنية الأمريكية “أريانا غراندي” وقد أسفر التفجير عن مقتل اثنين وعشرين شخصاً وإصابة ما يزيد عن مئة وثلاثين آخرين، وأشار هوبكنز أن أحد أسباب وصف الحادث الأخير الذي أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بأنها “اعتداء مروّع” كون موقعها قريب جداً من موقع الهجوم الإرهابي الأخير في المدينة.