أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » اعتداء عنصري في ألمانيا ليلة رأس السنة : حادثة دهس كان ضحيتها عدد من اللاجئين السوريين والأفغان

اعتداء عنصري في ألمانيا ليلة رأس السنة : حادثة دهس كان ضحيتها عدد من اللاجئين السوريين والأفغان

شهدت مدينة بوتروب في مقاطعة “شمال الراين – وستفاليا” الألمانية الليلة الماضية حادثة دهس كان ضحيتها عدد من اللاجئين السوريين والأفغان، وذلك عندما أقدم سائق سيارة على دهسهم في أحد الشوارع بمنتصف الليل وتمكن من الهرب إلى مدينة إيسن حيث اعتقلته الشرطة أخيراً ورجحت أن يكون “كراهية الأجانب” الدافع وراء قيام السائق البالغ من العمر خمسين عاماً بارتكاب الحادثة.

حيث طالعت شبكة “الاتحاد برس” تقريراً لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) جاء فيه أن أربعة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح خطرة ونقلت عن الشرطة المحلية والادعاء قولها إنها “تتوقع أن يكون سبب الاستهداف كراهية الأجانب”، وأشار المحققون أيضاً إلى “معلومات اولية عن وجود مرض عقلي لدى السائق”!!!

وحسب رواية الشرطة الألمانية فإن السائق اقترب أولاً من شخص واحد كان في معبر للمشاة إلا أنه استطاع تفادي السيارة التي توجه بها سائقها إلى وسط المدينة حيث تقدم نحو مجموعة من الناس الذين كانوا محتشدين للاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة، واستطاع الفرار إلى مدينة إيسن حيث ألقي القبض عليه أخيراً، ونقلت الوكالة عن الشرطة قولها إن سائق السيارة صرخ بعبارات عنصرية لدى القبض عليه.