أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » 60 مقاتلة ومروحية متبقية عند النظام : على ذمة موقع زمان الوصل !! ???

60 مقاتلة ومروحية متبقية عند النظام : على ذمة موقع زمان الوصل !! ???


خسرت القوات الجوية التابعة لنظام الأسد في عام 2018، أربع مقاتلات حربية ومروحيتين، أي ما يعادل نسبة 10% من طائراته ومروحياته العاملة منذ بداية العام 2018، كما قتل طيار برتبة عقيد.

وبالرغم من أن هذا الرقم يعتبر من الخسائر الأقل من حيث العدد في القوى الجوية لقوات النظام منذ بداية الثورة السورية وحتى الآن، لكن نسبة هذا الخسائر للعام 2018 تساوي ما يقرب من 10% من العتاد الجوي العامل والمتبقي لدى النظام، حيث تعتبر هذه النسبة خسارة فادحة وخاصة إذا ما قورنت بمثيلاتها في السنوات السابقة من تاريخ الثورة السورية.

وإذا ما قورنت بعدد الطلعات الجوية التي نفذتها طائرات ومروحيات النظام وهي قليلة بطبيعة الحالة قياساً إلى السنوات السابقة تعتبر هذه الخسائر فادحة أيضا.

*الطائرات الحربية
خسرت قوات النظام أربع مقاتلات حربية تابعة لأربعة ألوية، أي طائرة من كل لواء كما يلي:
بتاريخ 11/1/2018 تم إسقاط طائرة (mig23-bn) من مرتبات اللواء 73 السرب 946 أقلعت من مطار الشعيرات بقيادة قائد السرب العميد الطيار أركان “عبد الكريم محمد عليا – اللاذقية – الجوبي”، الذي قفز من الطائرة بعد إصابة طائرته وهبط بالمظلة بريف حماة الشمالي الشرقي وتم إنقاذه.
وبخسارة هذه الطائرة تعتبر نسبة خسارة النظام في هذا اللواء 33% من العدد الكلي لطائرات النظام الجاهزة.
بتاريخ 9/3/2018، تحطمت طائرة (sy-22m3 سوخوي 22م3) من مرتبات اللواء 30 السرب 54، بقيادة قائد السرب العميد الطيار الركن “محمد الأحمد – ريف حمص الشرقي- تل شنان”، أثناء قصفها للغوطة الشرقية أصيبت الطائرة إصابات بالغة بنيران المضادات الأرضية، ما أدى إلى فقدان السيطرة عليها، وأثناء محاولة الهبوط قفز الطيار من الطائرة وهبط بالمظلة بمطار “الضمير” العسكري.
وبخسارة هذه الطائرة تعتبر خسارة هذا اللواء 15% من الطائرات الجاهزة في هذا اللواء.
بتاريخ 19/3/2018، أسقطت طائرة (sy-24mk سوخوي 24م ك) من مرتبات اللواء 17 السرب 696 بقيادة العقيد الطيار الركن “حسام صالح – طرطوس- دريكيش”، والمقدم الملاح “نضال صالح – طرطوس- بانياس- درتي”.
أقلعت الطائرة من مطار السين لتنفيذ غارات على منطقة القلمون الشرقي، وأصيبت بنيران المضادات الأرضية وتمت إصابتها بشكل مباشر، ما أدى لاندلاع حريق فيها وسقوطها بعد انسحابها من منطقة العمليات قرب معمل اسمنت البادية.
بعدها قفز الطاقم من الطائرة وهبطا في منطقة تخضع لسيطرة النظام وتم إنقاذهما.
وبخسارة هذه الطائرة تعتبر خسارة هذا اللواء 25% من عدد الطائرات الجاهزة من هذا السرب في اللواء.
بتاريخ 24/7/2018، أسقطت وتحطمت طائرة (sy-22m4 سوخوي 22م4) من مرتبات اللواء 50 السرب 677 في الشعيرات، كانت قد أقلعت من مطار “الضمير” لتنفيذ غارات على منطقة “صيدا” جنوب القنيطرة، بقيادة العقيد الطيار “عمران مرعي – طرطوس- صافيتا- السيسنية”، حيث اخترق حدود الجولان المحتل مسافة 2 كم، واستهدفت طائرته الدفاعات الجوية “الإسرائيلية” بصاروخ “باتريوت” مضاد للطائرات دمر الطائرة بالجو وقتل الطيار.
وبخسارة هذه الطائرة تعتبر خسارة هذا اللواء 25% من عدد الطائرات الجاهزة من هذا اللواء.

*خسائر المروحيات
بتاريخ 16/3/2018، تحطمت مروحية من طراز (mi-25) من مرتبات اللواء 64، أقلعت من مطار “بلي” بقيادة العميد الطيار “عادل يوسف – حمص- الزهرة”، والرائد الطيار “متيم ابراهيم – حمص- القبو”، أقلعت لتنفيذ غارة على الغوطة الشرقية، وأصيبت بنيران المضادات الأرضية، ما أدى لهبوطها اضطراريا قرب “مرج السلطان”، وأدى الهبوط إلى تحطم المروحية وإصابة الطاقم بجروح متفاوتة، وبخسارة هذه المروحية تكون خسارة اللواء 20% من عدد المروحيات الجاهزة فيه.

بتاريخ 10/9/2018، تحطمت مروحية من طراز (mi-8) من مرتبات اللواء 59 في مطار “عقربا”، كانت تحاول الإقلاع من مدرسة المجنزرات جنوب جبل “زين العابدين” شمال حماة بقيادة العقيد الطيار “زهير كاسو – جبلة -عين شقاق”، والرائد الطيار “وليم محلا – ريف اللاذقية- عين العروس”، وذلك أثناء إقلاع المروحية من مهبط المروحيات في مدرسة المجنزرات لنقل عناصر من إحدى الميلشيات الإيرانية إلى حلب حيث فشلت عملية الإقلاع بسبب الوزن الزائد في غرفة الأحمال من المرتزقة، وعدم قدرة الطاقم التعامل مع الحالة، ما أدى إلى سقوط المروحية على الأرض بعد أن ارتفعت عدة أمتار، وأدى ذلك إلى تحطم المروحية بشكل شبه كامل، وإصابة الطاقم بجروح، كما لم تعرف نتيجة الحالات التي أصيب بها عناصر الميليشيا الإيرانية نتيجة تحطم المروحية.

وبخسارة هذه المروحية تكون خسارة اللواء 100% من عدد المروحيات الجاهزة من هذا الطراز في اللواء وبنسبة 25% من عدد كل المروحيات في هذا اللواء.

وبنظرة سريعة إلى نسب الخسائر في الألوية التي خسرت إحدى طائراتها أو مروحياتها في هذا العام 2018، تتضح الحالة السيئة من حيث العدد والجاهزية للطائرات والمروحيات في الألوية الجوية في سلاح جو النظام، التي تعتبر الأسوأ في تاريخ القوى الجوية، حيث لا يتعدى عدد طائرات ومروحيات النظام المتبقية 60 بين طائرة ومروحية، وبحالة فنية متدهورة وخاصة إذا ما قورن هذا العدد بعددها في بداية الثورة، حيث كان يصل عدد الطائرات الحربية المقاتلة إلى 250 طائرة بالإضافة إلى 200 مروحية، أي بنسبة خسائر تقارب 75% من مجموع طائرات ومرحيات النظام منذ بداية الثورة وحتى الآن، وكل ذلك بسبب حرب النظام العبثية ضد الشعب الذي طالب بالحرية والانعتاق من جور وظلم الحكم الديكتاتوري لهذه العائلة المجرمة التي تحكم سوريا منذ ما يقارب 50 عاما.




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع