أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » إقالة تركي الدخيل من رئاسة تحرير قناة العربية وتعيين عبد الرحمن الراشد مجددا مديرا لها

إقالة تركي الدخيل من رئاسة تحرير قناة العربية وتعيين عبد الرحمن الراشد مجددا مديرا لها

غادر المدير العام لقناتي “العربية” والحدث”، تركي الدخيل، منصبه، عقب إعلان مدير مجموعة “إم بي سي”، وليد آل ابراهيم، تأسيس مجلس تحرير جديد للقناتين، برئاسة الإعلامي السعودي عبد الرحمن الراشد، وعضوية كل من: مازن تركي السديري وعلي الحديثي وسلمان الدوسري وفيصل عبّاس، إلى جانب تعيين الإعلامي الفلسطيني نبيل الخطيب مديراً عاماً للقناتين، خلفاً للدخيل، الذي شغل هذا المنصب من كانون الثاني/يناير 2015.

وعلّق الدخيل على عودة كل من الخطيب والراشد إلى “العربية”، وقال في تغريدة: “أبارك لمجلس تحرير قناتي العربية والحدث، تعيينهم اليوم برئاسة الأستاذ عبد الرحمن الراشد، و د.نبيل الخطيب إدارة القناة، وأشكر كل الزملاء والزميلات الذين تشرفت بالعمل معهم خلال أربع سنوات مضت”.

ويهدف تأسيس مجلس التحرير الجديد إلى “رفد القناتيْن بأفضل الخبرات، خصوصاً وأنه يتمتّع بالاستقلالية الضرورية لضمان مهنية العمل ومصداقيته”، بحسب ما جاء في إعلان آل ابراهيم، الذي أشار إلى أنّ “تعيين الخطيب يأتي من باب الحرص المتواصل على تعزيز أداء “العربية” و”الحدث”، سيما وأنّ الخطيب، الذي يعود اليوم إلى عائلته، كان أحد أبرز أركان قناة العربية، على مدى نحو 13 عاماً”.

وفي حين لم يُعلَن رسمياً عن مصير الدخيل، المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ومن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، إلا أنّ وسائل إعلام سعودية وإماراتية ذكرت أن المملكة السعودية تنتظر موافقة دولة الإمارات على ترشيح الدخيل لمنصب السفير السعودي لديها، خلفاً لمحمد بن عبد الرحمن البشر، الذي أعفي من منصبه في شباط/فبراير الماضي.

يُذكر أن تعيين الدخيل، في العام 2015، مديراً عاماً لـ”العربية”، جاء كثالث مدير سعودي للقناة بعد تعيين عادل الطريفي وزيراً للاعلام، وتقديم عبدالرحمن الراشد استقالته قبل ذلك بأشهر. والراشد كان شغل منصب مدير عام “العربية” من العام 2004 حتى 2014. وعمل تحت قيادته الدكتور نبيل الخطيب، حيث شغل منصب رئيس تحرير القناة لسنوات، قبل أن يُعفى من منصبه قبل نحو عامين، إثر تغييرات واسعة أجراها ولي العهد السعودي في إدارة القناة.