أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وفد أميركي ينسق مع الأتراك الانسحاب من سوريا / الأهمية هي لضمان ألا يقتل الأتراك الأكراد ولحماية الأقليات الدينية في سوريا.

وفد أميركي ينسق مع الأتراك الانسحاب من سوريا / الأهمية هي لضمان ألا يقتل الأتراك الأكراد ولحماية الأقليات الدينية في سوريا.

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أنه سيزور تركيا قريبا على رأس وفد رفيع لتنسيق انسحاب قوات بلاده من سوريا، كما أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده تسعى لضمان “ألا يقتل الأتراك الأكراد” في سوريا بعد الانسحاب.

وفي تغريدات نشرها اليوم الجمعة على تويتر، قال بولتون “ذاهبون من أجل مناقشة سبل التعاون مع حلفائنا بشأن انسحاب القوات الأميركية من سوريا، ومنع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية مجددا، وحماية مواقف الذين قاتلوا معنا ضد التنظيم، ومكافحة الأنشطة الإيرانية الخبيثة في المنطقة”.

وسيرافق بولتون إلى أنقرة المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري ورئيس الأركان جوزيف دانفورد.

وكان بولتون قد أعلن أنه سيزور تركيا هذا الشهر بعد اتصال هاتفي أجراه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي، واتفقا فيه -بحسب تغريدة لترامب- على “الانسحاب المنسق بشكل عال” للقوات الأميركية من سوريا.

من جهة أخرى، قال بومبيو أمس لموقع “نيوزماكس” الإخباري الأميركي إن “الأهمية هي لضمان ألا يقتل الأتراك الأكراد، ولحماية الأقليات الدينية في سوريا. كل هذه الأمور لا تزال جزءا من المهمة الأميركية”.

ورفض الوزير الأميركي كذلك الإعلان عن الجدول الزمني المقرر لسحب الجنود الأميركيين من شمال سوريا، وذلك كي “لا يعرف خصوم” الولايات المتحدة “متى بالتحديد” سينسحب الجنود الأميركيون.

ووصلت تعزيزات عسكرية تركية جديدة أمس إلى ولاية شانلي أورفة جنوبي البلاد، لنشرها مع الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا، حيث انضمت إلى لواء المدرعات 20 في منطقة “خليلية”.

وتتوالى في الآونة الأخيرة تعزيزات الجيش التركي، وسط ترقب لإطلاق عملية عسكرية بالتعاون مع الجيش السوري الحر شمالي سوريا.