أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأمريكي

انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأمريكي

أعيد اليوم انتخاب زعيمة الديموقراطيين نانسي بيلوسي رئيسةً لمجلس النواب الأمريكي، في عودة تاريخية لها لتولي ثالث أعلى منصب في السياسة الأمريكية.

وبذلك تعود بيلوسي (78 عاماً) النائبة عن سان فرانسيسكو وأول معارضة للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، إلى المنصب الذي شغلته بين عامي 2007م و2010م والذي معه أصبحت أول امرأة في التاريخ الأمريكي تتولاه.

ومع تسلم بيلوسي مهامها من رئيس المجلس المنتهية ولايته بول راين، ستصبح الشخصية الثالثة في هرم السلطة الأمريكية بعد الرئيس ونائبه.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تساءل أثناء تجمّع في مينيسوتا الشهر الماضي: “أيمكنكم تصوّر نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب؟”، وأضاف: “لا تفعلوا هذا بي! لا أتصور ذلك، ولا أنتم”.

وعقب انتخابها اليوم قال الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض: “أهنّئ نانسي على انتخابها. وآمل أن نتمكّن من العمل معاً، وأن نحقّق الكثير من الأمور، مثل البنى التحتيّة وأمور كثيرة أخرى. أعلم أن الديموقراطيين يريدون ذلك حقّاً”.

يذكر أن الديموقراطيين –بزعامة بيلوسي- يرفضون مطلب ترامب بشأن الموافقة على خطة بخمسة مليارات دولار لتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك، وهو الرفض الذي أدّى خلال الأيام الماضية إلى إغلاق ربع الإدارات الفيدرالية.

* * * * *

** بيلوسي في سطور

ولدت نانسي باتريشا داليساندرو في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند، وتنحدر من عائلة جذورها إيطالية تضم سياسيين. وكان كل من والدها وشقيقها رئيسي بلدية مدينة إيست كوست الساحلية.

وبعد إتمامها دراسة العلوم السياسية في واشنطن، انتقلت مع زوجها إلى سان فرانسيسكو، ولديهما خمسة أولاد.

وفي عام 1987م انتخبت بيلوسي عضواً في مجلس النواب للمرة الأولى، وفي 2002م شقت طريقها لتصبح زعيمة الديموقراطيين في المجلس، وهو المنصب الذي لا تزال تتولاه.

وبين عامي 2007م و2010م أصبحت أول امرأة في التاريخ الأمريكي تتولى منصب رئيس مجلس النواب. وبعد مضي ثماني سنوات تعود اليوم إلى هذا المنصب مجدداً.

المصدر: الجزيرة