أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل اللواء حسن الحموي في قوات الأسد باشتباكات بريف حمص الشرقي بير المحزم

مقتل اللواء حسن الحموي في قوات الأسد باشتباكات بريف حمص الشرقي بير المحزم

قتل ضابط برتبة “لواء” في قوات الأسد جراء اشتباكات في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

ونعت شبكات موالية في حمص اليوم، الجمعة 4 من كانون الثاني، اللواء شرف، حسن الحموي، وقالت إنه قتل في منطقة بئر المحزم بريف تدمر، “في أثناء قيامه بواجبه الوطني”.

وينحدر الحموي من ناحية جب الجراح قرية تل قطا بريف حمص الشرقي، ويرأس فرع الهندسة في “الفرقة 18″ التابعة لـ”الفيلق الثالث” في قوات الأسد.

ولم تذكر الشبكات الطرف الذي دارت معه الاشتباكات، سواء تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي ينتشر في عدة جيوب بالمنطقة أو طرف آخر.

وسيطرت قوات الأسد في الأشهر الماضية على مساحات واسعة شرق تدمر، وطردت تنظيم “الدولة” من عدة مناطق كان يتمركز فيها.

ورغم تقدم قوات الأسد، إلا أنها منيت بخسائر “كبيرة” في العتاد والعنصر العسكري، آخرها في حزيران الماضي بمقتل القائد العسكري في قوات الأسد، اللواء فؤاد خضور، في مواجهات ضد تنظيم “الدولة” بريف حمص.

ويتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

وشن التنظيم في الأشهر الماضية عدة هجمات على مواقع قوات الأسد في المنطقة، وأعلن عن مقتل العشرات من العناصر بينهم روس، آخرهم في أيار 2018.

ويشارك في معارك قوات الأسد “لواء القدس” الفلسطيني، إلى جانب عدة ميليشيات مقاتلة بينها “قوات النمر” ومجموعات “الدفاع الوطني”.

وسيطر تنظيم “الدولة”، في نيسان 2018، على مواقع في محيط مدينة السخنة بريف حمص، دون أن يثبت نفوذه في هذه المواقع.