أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » النائبة الديموقراطية رشيدة طليب تثير جدلا واسعا بعد ان نعتت ترامب بـ “ابن العاهرة”

النائبة الديموقراطية رشيدة طليب تثير جدلا واسعا بعد ان نعتت ترامب بـ “ابن العاهرة”

أثارت عضو مجلس النواب عن الحزب الديموقراطي (رشيدة طليب) 42 عاما، ذي الجذور الفلسطينية، جدلا واسعا بعد ساعات من أدائها اليمين وتنصيبها عضوا جديدا في الكونغرس الامريكي، بعد ان تلفظت في خطاب مقتضب أمام بعض مؤيديها في مبنى المجلس بعبارة ترامب “ابن العاهرة”، وتعهدت بالسعي لعزل الرئيس الامريكي.

جاء نعت (طليب) لترامب بـ “ابن العاهرة” الخميس الماضي في حفل افتتاح المجلس الـ 116 للولايات المتحدة، الذي ضم عدد قياسي من النساء والرجال وممثلي الأقليات، شأن رشيدة طليب و الصومالية (إلهان عمر)، أول امرأتين مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي.

واثار حديث (طليب) انتقادات حادة بين الجمهوريين، ورد ترامب قائلا: “أنا لا أعرفها شخصيا، أعتقد أنها جديدة ولكنها أساءت إلى نفسها وإلى عائلتها بهذا التعبير”، واضاف الرئيس الامريكي “أعتقد أنها أقلت من إحترام الولايات المتحدة”.

وغردت (طليب) على تويتر الجمعة “سأظل أتحدث بشكل مباشر وحقيقي إلى السلطة هكذا ليس فقط إلى ترامب، الأمر يتعلق بنا جميعا نحن بحاجة إلى الانتفاض في مواجهة هذه الأزمة الدستورية”، و سبق لها أنها اعتقلت في أغسطس/ آب 2016 بسبب تعطيلها خطاب المرشح الجمهوري في ديترويت.

الا انها تعرضت لانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد توجيهها كلمة مسيئة للرئيس الأمريكي، ولم تلقى في طريقة تعبيرها وتصرفها دعما من زملائها الديمقراطيين، قائلين: انها قد تجد صعوبة في اكتساب تأييد كتلة الحزب.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي “أنا لا أحب هذا النوع من اللغة ولا أستخدمه”، مؤكدة في الوقت ذاته “لست من محبي الرقابة ولا أعتقد أنه أسوأ مما يقوله الرئيس”.