أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » خلاف دبلوماسي تركي أميركي:أردوغان يرفض استقبال بولتون

خلاف دبلوماسي تركي أميركي:أردوغان يرفض استقبال بولتون

أفادت قناة روسيا اليوم نقلاً عن وسائل إعلام تركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفض لقاء مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الذي وصل إلى تركيا، الثلاثاء، قادماً من إسرائيل، مشيرةً إلى أن بولتون بصدد مغادرة تركيا.

وأعلن الرئيس التركي في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية”، أن تركيا ستبدأ قريباً جداً التحرك ضد الوحدات الكردية في الأراضي السورية. وقال: “رغم توصلنا إلى اتفاق واضح مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب (بشأن شرق الفرات) إلا أن هناك أصواتاً مختلفة بدأت تصدر من إدارته”.

وأضاف أن “مستشار الأمن القومي الأميركي ارتكب خطأ جسيماً في تصريحاته بشأن سوريا، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال مكافحة الإرهاب”. وأردف: “سنبدأ قريباً جداً التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية”. وأوضح أن “التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء “.

وكان بولتون ربط من إسرائيل، انسحاب القوات الأميركية من سوريا بالتوصل إلى اتفاق مع تركيا لعدم استهداف المقاتلين الأكراد. وقال إنه “لا نعتقد أن الأتراك يجب أن يقوموا بعمل عسكري دون تنسيق كامل وموافقة من الولايات المتحدة، على الأقل حتى لا يعرضوا قواتنا للخطر، وأيضا حتى يلتزموا بمتطلبات الرئيس بعدم تعرض قوات المعارضة السورية التي قاتلت معنا للخطر”.

وأضاف بولتون أن “الولايات المتحدة ستجري محادثات مع أنقرة لمعرفة أهدافها وقدراتها”. وتابع أن “موقف ترامب يتمثل في أنه يجب ألا تقتل تركيا الأكراد، وأن الانسحاب الأميركي لن يحدث دون الاتفاق على ذلك”.

لكن أردوغان اعتبر أن “ادعاءات استهداف الأكراد (من قبل تركيا) هي افتراء دنيء”. وتابع أن قتال وحدات الشعب الكردية لتنظيم “داعش” ليس سوى “كذبة كبيرة”.

وقال إن “تركيا هي التي تحملت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سوريا. وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي “. وأضاف: “بفضل جهود جنودنا الأبطال في القضاء على داعش، دخلت سوريا مرحلة التخلص من بلاء هذا التنظيم بسرعة، ولكن لا يمكننا قبول الرسالة التي بعثها بولتون من إسرائيل”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أنه جرت مناقشة تفاصيل الانسحاب الأميركي من سوريا في غضون “120 يوماً” مع الوفد الأمريكي برئاسة مستشار الأمن القومي جون بولتون.

وقال قالن الثلاثاء: “الأميركيون أبلغونا بأن الانسحاب سيتم خلال 60 – 100 يوماً، والأن يقولون نحتاج إلى 120 يوماً، وتركيا لا تعتبر هذا تأخيراً كبيراً”. وتابع: “الأميركيون أخبرونا أنهم يبحثون مسألة الأسلحة التي بحوزة “ي ب ك”، ومصير 16 قاعدة عسكرية في سوريا”.

وبخصوص عدم إجراء لقاء بين الرئيس التركي وبولتون، قال قالن: “الرئيس أردوغان لم يعد بلقاء بولتون”. وأشار إلى أن تصريحات بولتون في إسرائيل المتعلقة بأكراد سوريا أدّت إلى ردة فعل في تركيا.